بعد تلقيها تهديدات... برلمانية تونسية تتخذ احتياطاتها الأمنية.. صور

بعد تلقيها تهديدات... برلمانية تونسية تتخذ احتياطاتها الأمنية.. صور

مشاهدة

04/05/2021

ظهرت النائبة في البرلمان التونسي، رئيسة كتلة الحزب الدستوري "عبير موسي" اليوم، بشكل غريب داخل جلسة البرلمان، وذلك بعد أن تقرر منع المرافقة الأمنية لها.

عبير موسي ارتدت سترة واقية وخوذة تستعمل أثناء ركوب الدراجات النارية، لافتة إلى أنها "اضطرت إلى ذلك كي تتمكن من دخول البرلمان"، وفق ما نقل "مرصد مينا".

 

عبير موسي ارتدت سترة واقية وخوذة تستعمل أثناء ركوب الدراجات النارية في جلسة مجلس النواب لحماية نفسها

وأكدت زعيمة الحزب الدستوري الحر، في وقت سابق، أنّ رئيس مجلس النواب، زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي قرّر منع المرافقة الأمنية للنواب من دخول المباني الداخلية، معتبرة أنّ ذلك يستهدفها شخصياً.

 النائبة في البرلمان التونسي، رئيسة كتلة الحزب الدستوري "عبير موسي"

وذكرت موسي أنّ الغنوشي قرّر منع المرافقة الأمنية للنواب من دخول المباني الداخلية، والبقاء في مبنى بحديقة المجلس كان مخصصاً للضيوف، وهذا القرار "مقدمة لتصفيتها واغتيالها"، لافتة إلى أنّ "القرار تم اتخاذه من قبل الغنوشي دون استشارتها، رغم أنه من صلب مهامها البرلمانية، ولا سيّما أنها تتولى منصب مساعدة رئيس مكلفة بشؤون النواب".

موسي: منع الإخواني راشد الغنوشي المرافقة الأمنية للنواب من دخول المباني الداخلية يستهدفها شخصياً

وبدأت جلسة البرلمان التونسي المخصصة لمناقشة القانون المتعلق بالمحكمة الدستورية، الذي ردّه رئيس الجمهورية التونسي للبرلمان مرّة أخرى، بالإضافة إلى مشروع تنقيح القانون الأساسي عدد 50 لعام 2015، وهو يختص بالمحكمة الدستورية في البلاد.

يُذكر أنّ موسي مُنعت من ممارسة عملها وحضور أعمال مكتب مجلس نواب الشعب مع أنها عضوة فيه، بعد أن ضيقت الخناق على نواب النهضة وطالبتهم بوثائق يتعمدون إخفاءها تثبت تورطهم في الفساد داخل البرلمان نفسه.

عبير موسي ارتدت سترة واقية وخوذة تستعمل أثناء ركوب الدراجات النارية في جلسة مجلس النواب لحماية نفسها

ومنذ ذلك الحين، يحتج نواب كتلة "الدستوري الحر"، عبر وقفات وتحركات احتجاجية بالبرلمان وخارجه، لم تستجب لها رئاسة المجلس التي يمسك زمامها زعيم الإخوان.

وأكدت موسي أنها تلقت تهديدات مكتوبة وشفوية بالتصفية الجسدية، خصوصاً بعد حادثة احتجاجها على أول اجتماع مكتب مجلس مُنعت من حضوره.

الصفحة الرئيسية