استطلاع: 67% من الشباب العرب يرون إيران عدواً

استطلاع: 67% من الشباب العرب يرون إيران عدواً

مشاهدة

30/09/2019

كشفت النتائج التي خلص إليها «استطلاع أصداء بي سي دبليو لرأي الشباب العرب 2019» إلى أن 93% من الشباب العرب يرون في الإمارات الحليف الأقوى لبلدانهم، وأن الثلث يرون في إيران عدواً، وأن 75% منهم وضعوا 3 دول أوروبية على رأس قائمة أقوى 10 حلفاء.
ووفقاً لبيان صحفي حصلت «الخليج» على نسخة منه أمس الأحد، كانت هذه النتائج محوراً للنقاش خلال فعالية خاصة استضافها المعهد الملكي للشؤون الدولية (تشاتام هاوس) بلندن في الأسبوع الماضي بحضور نخبة من الأكاديميين، والصحفيين، وصناع القرار، والدبلوماسيين. وشهدت الفعالية التي حملت عنوان «استطلاع رأي الشباب العرب 2019: البراغماتية والإحباط والتفاؤل»، استعراض عدد من أبرز نتائج النسخة الحادية عشرة من الاستطلاع، التي تضمنت معطيات جديدة حول مواقف الشباب العرب من البلدان الأوروبية، وندوة للنقاش ترأستها الدكتورة سانام فاكيل، زميل أبحاث أول في برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى «تشاتام هاوس».
وفي ضوء ما يشهده الشرق الأوسط من توتر متصاعد عقب الهجوم على المنشآت النفطية في السعودية في 14 سبتمبر الجاري، الذي يتهم العديد من المراقبين إيران بالوقوف خلفه، وفرت الفعالية فرصة مثالية لإعادة النظر في مواقف الشباب العرب من البلدان التي يعتبرونها حليفةً أو عدوةً. ويكشف الاستطلاع الذي أجري في يناير2019 أن 67% من الشباب العرب يرون أن إيران عدوة، ويعتبرها 32% حليفةً. وتكشف نتائج الاستطلاع تبايناً ملحوظاً في التصورات تبعاً للمنطقة، ففي دول مجلس التعاون الخليجي، تعتبر إيران عدواً في نظر 87%، وحليفاً في نظر 13% فقط. أما في شرق المتوسط، فينقسم الشباب بنسبة شبه متساوية، ويعتبرها 51% عدواً مقابل 49%، وفي شمال إفريقيا، يرى 64% من المشاركين في إيران عدواً لبلدانهم، لكنها حليفٌ في نظر 35%.


وتظهر النتائج الجديدة للاستطلاع أن الشباب العرب يرجحون عموماً كفة البلدان الأوروبية، إذ حلت ثلاث دول أوروبية على قائمة أقوى 10 حلفاء للدول العربية، أولها فرنسا التي يعتبرها 75% من المشاركين حليفاً، ثم ألمانيا ب 73%، فالمملكة المتحدة ب 68%، وكانت مواقف الشباب العرب من الولايات المتحدة مغايرة إلى حد بعيد، إذ يعتبرها أكثر من النصف (59%) عدواً لبلدانهم. وفي منطقة الخليج، يرى 93% أن الإمارات الحليف الأقوى لبلدانهم، تليها المملكة العربية السعودية بنسبة 80%، الأمر الذي يعكس ما تتمتع به دول مجلس التعاون الخليجي من أفضلية في نظرهم.

عن "الخليج" الإماراتية

الصفحة الرئيسية