وزيرا خارجية مصر وليبيا يتفقان على إخراج المرتزقة.. ماذا بحثا في اجتماعهما؟

وزيرا خارجية مصر وليبيا يتفقان على إخراج المرتزقة.. ماذا بحثا في اجتماعهما؟

مشاهدة

20/06/2021

بحثت وزيرة الخارجية والتعاون الدولي الليبية نجلاء المنقوش مع نظيرها المصري سامح شكري المقاربة الليبية لأسس تحقيق الاستقرار، التي ترتكز في الأساس على إخراج المرتزقة، وعلى مبدأ السيادة الوطنية للدولة الليبية واستقلالية قرارها.

 وقال شكري، في مؤتمر صحفي مشترك مع المنقوش في القاهرة أمس: إنّ مصر "تؤكد ضرورة خروج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا"، وفق ما أوردت صحيفة "بوابة أفريقيا".

وأوضح شكري: "نجدد دعمنا للسلطات الانتقالية في ليبيا لتنفيذ الاستحقاقات، وأهمها الانتخابات" المقررة أواخر العام الجاري.

وأفاد شكري بأنّ القاهرة بحثت التحضيرات الجارية لمؤتمر "برلين2" بشأن ليبيا من أجل إنجاحه.

المنقوش وشكري بحثا المقاربة الليبية لأسس تحقيق الاستقرار، التي ترتكز على إخراج المرتزقة وعلى مبدأ السيادة الوطنية لليبيا واستقلالية قرارها

 وأثنت وزيرة الخارجية الليبية على الدور المصري لدعم العملية السياسية في ليبيا، مشيرة إلى أنّ العلاقة بين البلدين "تاريخية وأكبر من المصالح المشتركة".

واعتبرت أنّ "إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا هو السبيل الوحيد لتحقيق الاستقرار".

وقالت المنقوش: إنّ "العملية السياسية في ليبيا بطيئة لكن هناك بوادر أمل"، مضيفة: "لا بدّ أن نكون على مستوى المسؤولية لبناء الدولة الليبية، وإنهاء ملف المرتزقة والقوات الأجنبية".

 وأكدت على أهمية تنفيذ خريطة الطريق، وإنجاح مؤتمر "برلين2"، مبدية تطلع بلادها لتنفيذ مخرجاته بشأن توحيد المؤسسات الأمنية وتعزيز وقف إطلاق النار.

شكري: مصر تؤكد ضرورة خروج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا، وتدعم السلطات الانتقالية لتنفيذ الاستحقاق الانتخابي المقبل

وقد زارت الوزيرة الليبية القاهرة من أجل بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، والتشاور بشأن سبل دفع العملية السياسية في ليبيا ومساندة جهودها الرامية إلى تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية.

وكانت صفحة وزارة الخارجية الليبية بفيسبوك قد أوردت أنّ الوزير المصري أكد للمنقوش حرص بلاده على تقديم كل الدعم لليبيا في مساعيها لبدء مرحلة جديدة يسودها الوفاق، في إطار دولة ليبية مستقرة وبعيدة عن التدخلات الخارجية.

وكانت المنقوش قد تعرضت لحملات إعلامية مكثفة خلال الأسابيع الماضية من قبل تيارات وفصائل محسوبة على الإخوان، على خلفية تصريحاتها الرافضة لتواجد المرتزقة خاصة التركية على الأراضي الليبية.

الصفحة الرئيسية