ما دلائل زيارة وفد من حماس القاهرة؟

ما دلائل زيارة وفد من حماس القاهرة؟

مشاهدة

25/10/2020

أعلنت حركة حماس أنّ وفداً قيادياً من الحركة يترأسه نائب رئيس المكتب السياسي للحركة، صالح العاروري، سيزور العاصمة المصرية القاهرة، دون أن تكشف عن موعد الزيارة.

وتعكس الزيارة حرص حماس على علاقتها مع القاهرة، والتراجع عمّا بدا من ميل كامل للحركة صوب تركيا وإيران، عقب توقيع الإمارات اتفاقية سلام مع إسرائيل ومباركة مصر للخطوة.

كما حاولت تركيا استغلال الحالة ولعب دور الوسيط في المصالحة بين فتح وحماس، على الرغم من أنّ القاهرة صاحبة السبق في الملف، وقادت محاولات كبيرة فيه وحققت تقدماً على مدار أعوام.

حاولت تركيا استغلال الحالة ولعب دور الوسيط في المصالحة بين فتح وحماس، على الرغم من أنّ القاهرة صاحبة السبق في الملف

ويرى مراقبون أنّ القاهرة حليف لا يمكن خسارته بالنسبة إلى حماس في ظل العوامل الجيوسياسية، فضلاً عن كونها وسيطاً في ملفات عدة.

وفي غضون ذلك، قال رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنيّة، في بيان: إنّ قيادياً من الحركة سيزور القاهرة لتأكيد العلاقة الراسخة، والتباحث في عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك، مضيفاً أنّ من أبرز هذه الملفات المصالحة، والأوضاع الإنسانية في قطاع غزة، وتطورات الأوضاع مع الاحتلال، والمستجدات السياسية التي تمرّ بها المنطقة بشكل عام، بحسب ما أورده "موقع ميديا مونيتور".

يأتي هذا الإعلان بعد نحو شهر من لقاءات أجراها وفدان من حركتي فتح وحماس في مدينة إسطنبول التركية اتفقا خلالها على رؤية سوف تقدّم لحوار وطني شامل، بمشاركة القوى والفصائل الفلسطينية.

ولم يصدر بعد عن الجانب المصري أيّ تعليق رسمي على إعلان الحركة عن الزيارة.

الصفحة الرئيسية