تقرير أمني يكشف تجسّس حركة حماس على الفلسطينيين

تقرير أمني يكشف تجسّس حركة حماس على الفلسطينيين

مشاهدة

13/02/2020

كشف تقرير أمني متخصص، لشركة Cybereason، التي تتخذ من بوسطن مقراً لها، عن قيام حركة "حماس"، بالتجسس على فلسطينيين، بمن فيهم قيادات في السلطة الوطنية الفلسطينية.
وقالت الشركة في تقريرها؛ إنّ خبراءها تمكنوا على مدار الأشهر القليلة الماضية، من تتبع حملات تجسس تستهدف الشرق الأوسط، حيث تستهدف هذه الحملات، أفراداً وكيانات في الأراضي الفلسطينية على وجه الخصوص.

تمكن الخبراء خلال الأشهر الماضية من تتبع حملات تجسس تستهدف أفراداً وكيانات في الأراضي الفلسطينية لصالح حماس

وذكر التقرير الأمني وجود 3 خلايا تابعة لحماس، تنفذ حملات تجسس من قطاع غزة منذ العام 2012؛ حيث تقوم باختراق الهواتف المحمولة، والوصول إلى الملفات المخزنة على الأجهزة، فضلاً عن ميكروفونات وكاميرات هذه الهواتف، من خلال ملفات تحمل فيروسات رقمية تخترق الأجهزة بعد تنزيلها.
وأضاف التقرير أنّ مبتكري هذه البرمجيات استخدموا عدة تقنيات، لتجنب كشفهم، فضلاً عن استخدامهم أدوات تجارية ينقلون عبرها ملفات الاختراق، بالإضافة إلى قيامهم بإجراء اختبارات لغوية للتأكد من أنّ الضحايا يتحدثون العربية.
وأشار التقرير، إلى أنّ أسماء الملفات ومحتواها، غالباً ما تشير إلى قضايا سياسية حساسة، بهدف جذب ضحايا الشرق الأوسط، خاصة الأفراد والكيانات المقربة من الحكومة الفلسطينية وحركة فتح.
ومن الجدير بالذكر أنّ هذه ليست المرة الأولى التي تُكشف فيها مثل هذه الواقعة؛ حيث كشف الناشط المنشق عن حركة حماس "صهيب يوسف"؛ نجل القيادي البارز في الحركة، بالضفة الغربية والمعتقل في السجون الإسرائيلية "الشيخ حسن يوسف"، عن تنصّت قيادة الحركة في تركيا على قيادات فلسطينية في مدينة رام الله وبيع المعلومات لإيران.


الصفحة الرئيسية