المرتزقة السوريون يفرّون من ليبيا وهذه وجهتهم

المرتزقة السوريون يفرّون من ليبيا وهذه وجهتهم

مشاهدة

02/02/2020

قالت صحيفة لوموند الفرنسية، نقلاً عن مصدر بالمخابرات الفرنسية: إنّ "المسلحين السوريين الذين ترسلهم تركيا إلى ليبيا، والذين يتراوح عددهم بين 1500 و2000 يفرّون من ليبيا ويتسربون إلى إيطاليا".

ونبّه المصدر الاستخباراتي الفرنسي مما تمثله عملية الإنزال التركية في المياه الليبية من مخاطر على أمن جميع الأوروبيين، وتحديداً الدول المطلة على البحر المتوسط.

وكانت مقاتلات "رافال" الفرنسية قد رصدت فرقاطات تركية كانت ترافق سفينة شحن تحمل أسلحة إلى طرابلس، حيث كان على متنها مدرعات ناقلة للجنود.

مصدر بالمخابرات الفرنسية: الكثير من المرتزقة السوريين فرّوا من ليبيا من إلى إيطاليا

وفي مهمة استطلاعية للرافال المرافقة لحاملة الطائرات، شارل ديجول، رصدت المقاتلة الفرنسية عملية إنزال مركبات مدرعة ثقيلة في ميناء طرابلس من سفينة تركية، وقد رافقتها 4 فرقاطات تركية لعبور المياه الليبية.

واستندت "لوموند" إلى ما ذكره موقع "أوبيكس 360" العسكري الفرنسي؛ حيث أكّد وجود هذه المعدات بهدف محاولة عرقلة الجيش الوطني الليبي في هجومه على طرابلس.

ووفق مصدر دبلوماسي أوروبي؛ فإنّ تركيا أقدمت على تركيب أنظمة دفاع مضادة للطائرات في مطار معيتيقة على بعد نحو 10 كيلومترات شرق طرابلس.

طائرات فرنسية رصدت فرقاطات تركية كانت ترافق سفينة شحن تحمل أسلحة إلى طرابلس

واتهمت الصحيفة الفرنسية نظام الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بعدم الالتزام بالتعهد الذي قطعه على بلاده، خلال مؤتمر برلين، في كانون الثاني (يناير) الماضي، حول التوقف عن إرسال الأسلحة والمسلحين إلى ليبيا.

وندّد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، في وقت سابق، بالتضليل التركي والإخلال بتعهد أردوغان فيما يتعلق بإرسال أسلحة ومعدات عسكرية إلى ليبيا.

وبينما يناقش مجلس الأمن مسودة مشروع قرار تقدمت به بريطانيا يدعو إلى وقف إطلاق النار، وتطبيق صارم للحظر المفروض على ليبيا، ما يزال المرتزقة السوريون يتدفقون من تركيا إلى طرابلس لتعزيز موقف السراج.

 

 

الصفحة الرئيسية