الشرطة الفرنسية تستعدّ لمواجهة التكتل الأسود والسترات الصفراء

الشرطة الفرنسية تستعدّ لمواجهة التكتل الأسود والسترات الصفراء

مشاهدة

01/05/2019

اعتقلت الشرطة الفرنسية، اليوم، 55 شخصاً قبل مسيرة ضخمة بمناسبة "عيد العمال" في العاصمة باريس.

ونشرت السلطات الفرنسية نحو 7400 عنصر من الشرطة وقوات الأمن في باريس، كما طالبت أصحاب المحال التجارية والمصانع بإغلاقها، وفق وكالة "رويترز".

السلطات الفرنسية تنشر نحو 7400 عنصر من الشرطة وقوات الأمن في باريس تحسباً لأعمال عنف وشغب

وتتخوف السلطات من أنّ يحدث سيناريو مشابه لاحتفالات، العام الماضي؛ حيث هاجم أكثر من 1000 متظاهر من الـ "بلاك بلوك"، أو "التكتل الأسود" الشرطة، التي عجزت عن ردعهم في بداية الأمر.

وتخشى السلطات الأمنية أيضاً من أنّ يتسبب انضمام "السترات الصفراء"، بشكل واسع، كما تقول صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى تظاهرات النقابات العمالية، باستغلال الأمر من قبل جماعات متطرفة، لا تُخفي رغبتها في مهاجمة رموز النظام، وفي تحويل باريس إلى "عاصمة الشغب"، وعيد العمال إلى "يوم القيامة".

وقد دعا الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أمس، إلى احترام الحقّ في الاحتفال بعيد العمال، مع التشديد على تقديم جوابٍ صارم على عنف جماعات "بلاك بلوك"، التي "ليس لها من هدف سوى الفوضى والعنف"، كما نقلت "سبيث ندياي"، المتحدثة باسم الحكومة.

وجرت العادة أن تدعو أبرز النقابات العمالية للمظاهرات، التي تكون مناسبة للمطالبة بمزيد من الحقوق، وبمثابة تحدّ للحكومة ولسياساتها الاقتصادية.

 

الصفحة الرئيسية