نساء داعش يثرن القلق في أوروبا

نساء داعش يثرن القلق في أوروبا

مشاهدة

27/02/2018

أعرب قادة الاتحاد الأوروبي عن قلقهم من عودة آلاف النساء المتشددات مع أطفالهن إلى الغرب مرّة أخرى، بعد فرارهنّ من مناطق التوتر في كلٍّ من العراق وليبيا وسوريا.

وحذّر مسؤولون أوروبيون في اجتماع عقد أمس بعاصمة الاتحاد الأوروبي بروكسل، من إمكانية عودة "نساء داعش"، اللواتي فقدن أزواجهن خلال المواجهات في مناطق سيطرة داعش؛ حيث يتصاعد التهديد بالعودة، ويتطور من يوم لآخر، ما يشكّل خطراً حقيقياً على أمن وسلامة الدول الأوروبية، حسبما نقلت شبكة بلجيكا 24.

ألف فتاة غادرت أوروبا صوب الجماعات المتطرفة وخصوصاً داعش سيعدْن لا محالة إلى بلدانهن

وأوضح المسؤولون، أنّ ما يقدَّر بنحو 30% من 5000 مقاتل إرهابي أوروبي، عادوا إلى بلدانهم قادمين من سوريا والعراق وليبيا، مؤكّدين أنّ حوالي ألف فتاة غادرت أوروبا صوب الجماعات المتطرفة، وخصوصاً داعش، سيعدْن، لا محالة، إلى بلدانهن.

وكشفت العديد من التقارير الاستخباراتية، أنّ نساء الدواعش أصبحن يضطلعن بأدوار أكثر نشاطاً وخطورة داخل التنظيمات المتطرفة، في ظلّ نقص المقاتلين الرجال.

يذكر أنّ سيدات من تنظيم داعش، شاركن في الهجوم الذي استهدف كاتدرائية نوتردام في العاصمة الفرنسية، في أيلول (سبتمبر) 2016.
 

 

 


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية