قادة العالم ينعون الشيخ خليفة: وداعاً وريث الحكمة ورائد الحداثة والنهضة الإماراتية

قادة العالم ينعون الشيخ خليفة: وداعاً وريث الحكمة ورائد الحداثة والنهضة الإماراتية

مشاهدة

13/05/2022

شاهداً على عصر النهضة الإماراتية ورائداً لنهج جمع بين الحداثة والعراقة والإنسانية، مسيرة طويلة اختتمها الراحل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات بالانتقال إلى جوار ربه، اليوم الجمعة، الفاجعة التي أعلنت على إثرها وزارة شؤون الرئاسة الإماراتية الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام لمدة 40 يوماً اعتباراً من اليوم.

والشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان هو الرئيس الثاني لدولة الإمارات العربية المتحدة والحاكم السادس عشر لإمارة أبوظبي كبرى الإمارات السبع المكونة للاتحاد والقائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة. وتولى رئاسة الدولة في 3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2004 خلفاً لوالده الشيخ زايد بن سلطان مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة.

استذكر الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدور الكبير للفقيد الراحل قائلاً: فقدنا برحيله قائداً ورائداً خليجياً وعربياً ودولياً

وفور الإعلان عن وفاته، تحوّلت المواقع الإلكترونية العربية إلى دفتر عزاء كبير وتوالت بيانات قادة العالم العربي الناعية للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

قائد ورائد خليجي

أعرب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية نايف فلاح مبارك الحجرف، عن خالص التعازي وصادق المواساة للأسرة الحاكمة في دولة الامارات العربية المتحدة وللحكومة والشعب الإماراتي في وفاة الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال المجلس، في بيان نقلته وسائل إعلام خليجية، إنّ الحجرف قدم التعازي باسمه ونيابة عن جميع منسوبي الأمانة العامة لمجلس التعاون ومكاتبها وبعثاتها إلى أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس، وإلى أسرة آل نهيان الكرام، والشعب الإماراتي وأبناء دول مجلس التعاون كافة في هذا المصاب الجلل.

واستذكر الأمين العام الدور الكبير للفقيد الراحل ومساهماته في دعم وترسيخ مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية، "حيث فقدنا برحيله قائداً ورائداً خليجياً وعربياً ودولياً"، معرباً عن بالغ الحزن والأسى لهذا المصاب الجلل الذي أحزن شعوب دول مجلس التعاون والأمتين العربية والإسلامية لما للفقيد الراحل من محبة صادقة وتقدير عظيم ومكانة كبيرة ترسخت في القلوب بفضل من الله عز وجل، ثم بما قام به من أدوار عظيمة في مسيرة مجلس التعاون وجهود حثيثة ومخلصة لنصرة قضاياها ورفعة شأنها ودعم نهضتها ومسيرتها التنموية.

وقال الحجرف إنّ "مجلس التعاون فقد اليوم أحد قادته الذي كانت له إسهاماته الجليلة ومواقفه في دعم مسيرة التعاون بين دول مجلس التعاون ليصبح هذا الكيان راسخاً يعبر عن عمق العلاقات الأخوية الوطيدة التي جمعت شعوب دول المجلس عبر التاريخ، سائلاً المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيد الراحل بواسع رحمته ورضوانه، وأن يلهم الأسرة الحاكمة والشعب الإماراتي والخليجي الصبر والسلوان وحسن العزاء".

حوّل الإمارات إلى نموذج للتطور

ونعى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في تغريدة على حسابه الرسمي على الإنترنت، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، قائلاً: "أنعى بخالص الحزن والأسى رجلًا من أغلى الرجال، وقائداً من أعظم القادة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، الذي وافته المنية بعد رحلة طويلة من العطاء، قدم فيها الكثير لبلاده وأمته، حتى صارت الإمارات نموذجاً للتطور والحداثة في منطقتنا والعالم".

السيسي: أنعى بخالص الحزن والأسى رجلاً من أغلى الرجال، وقائداً من أعظم القادة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان

وأضاف السيسي "لقد كان الشيخ خليفة محباً لمصر بحق، وصديقاً مخلصاً في كل الظروف والأحوال، فباسمي واسم شعب مصر أتقدم بالتعازي لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة ودولة وشعباً في هذا المصاب الجلل، وأدعو الله عز وجل أن يتغمد الفقيد الغالي بواسع رحمته، وللإمارات الشقيق بدوام التقدم والعزة".

مسيرة ريادية

كما نعى الرئيس العراقي برهم صالح، في تغريدة على حسابه الرسمي على "تويتر"، الشيخ خليفة بن زايد، قائلًا: "ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، الذي عُرف بحكمته وعطائه في سبيل وطنه والأمة العربية والإسلامية، وباسمي واسم شعب العراق أتقدم بأحر التعازي لدولة الامارات العربية المتحدة قيادة و شعبا بهذا المصاب الجلل".

وفي تغريدة على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، نعى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

وغرّد الكاظمي قائلاً: "بكثير من الحزن وبالغ الأسى، تلقينا نبأ رحيل الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة. نتقدم إلى قيادة دولة الإمارات وشعبها الكريم بأسمى آيات التعازي والمواساة، وكلنا ثقة أنّ المسيرة الريادية التي خطها الراحل الكبير مستمرة بجهود قيادة الدولة وشعبها".

وريث الحكمة

ونعى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني كذلك المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رحمه الله، قائلاً، في تغريدة على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "رحم الله الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة".

وأضاف ملك الأردن "لقد فقدنا أخاً عزيزاً وقائداً فذاً ورث الحكمة عن أبيه الراحل الكبير الشيخ زايد وكرس حياته لخدمة وطنه والأمتين العربية والإسلامية"، مضيفا "نعزي أهلنا في دولة الإمارات بهذا المصاب الجلل، وندعو الله أن يتغمده بواسع رحمته".

نعي دولي

وعلى المستوى الدولي، نعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الشيخ خليفة بن زايد، في تغريدة باللغة العربية على حسابه الرسمي على تويتر، قائلاً: تلقيت ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم إمارة أبو ظبي أخي العزيز الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان"، مضيفاً: "أسأل الله له الرحمة، وأقدّم خالص التعازي إلى شعب دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة".

وفي تغريدة على حسابها الرسمي على تويتر، نقلت البعثة الدبلوماسية الأمريكية في الإمارات العربية المتحدة عن الإدارة الأمريكية إعرابها عن خالص التعازي في وفاة الشيخ خليفة بن زايد، قائلة: "تعرب الولايات المتحدة عن تعازيها الحارة لأسرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة وشعب الإمارات. لقد كان صديقاً حقيقياً للولايات المتحدة".

كما نعى رئيس وزراء باكستان، شهباز شريف، الراحل قائلاً: "فقدت دولة الإمارات زعيماً وفقدنا صديقاً عظيماً".

محطات في حياة الشيخ خليفة

شغل الشيخ خليفة عدداً من المناصب الرئيسية، وأصبح المسؤول التنفيذي الأول لحكومة والده المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، وتولى مهام الإشراف على تنفيذ جميع المشاريع الكبرى.

في 1 شباط (فبراير) 1969، تم ترشيح الشيخ خليفة كولي عهد إمارة أبوظبي وفي اليوم التالي، تولّى مهام دائرة الدفاع في الإمارة. وأنشأ الشيخ خليفة دائرة الدفاع في أبوظبي، والتي أصبحت فيما بعد النواة التي شكلت القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي 1 تموز (يوليو) عام 1971، وكجزء من إعادة هيكلة حكومة أبوظبي، تم تعيين الشيخ خليفة كحاكم أبوظبي ووزيراً محلياً للدفاع والمالية في الإمارة. وفي 23 كانون الأول (ديسمبر) 1973، تولى الشيخ خليفة منصب نائب رئيس الوزراء في مجلس الوزراء الثاني. وفي 20 كانون الثاني (يناير) 1974، تولّى مهام رئاسة المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والذي حل محل الحكومة المحلية في الإمارة.

الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان هو الرئيس الثاني لدولة الإمارات والحاكم السادس عشر لإمارة أبوظبي

أشرف الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان على المجلس التنفيذي في تحقيق برامج التنمية الشاملة في إمارة أبوظبي، بما في ذلك بناء المساكن، ونظام إمدادات المياه والطرق، والبنية التحتية العامة التي أدت إلى إبراز حداثة مدينة أبوظبي.

وتمّ انتخاب الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيساً لدولة الإمارات في 3 تشرين الثاني (نوفمبر) 2004، في أعقاب وفاة والده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في 2 تشرين الثاني (نوفمبر) 2004.

عُيّن الشيخ خليفة بن زايد ممثلاً لحاكم أبوظبي في المنطقة الشرقية، ورئيساً لنظامها القانوني في آب (أغسطس) 1966، وعُيّن بعد ذلك ولياً للعهد لإمارة أبوظبي في 1 شباط (فبراير) 1969.

وتولّى رئاسة أول مجلس وزراء محلي لإمارة أبوظبي في الأول من تموز (يوليو) عام 1971، بالإضافة إلى حقيبتي الدفاع والمالية في هذا المجلس، وأصبح نائباً لرئيس مجلس الوزراء الاتحادي في 20 كانون الثاني (يناير) 1974. عُيّن نائباً للقائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات في عام 1976.

مولده ونشأته

ولد الشيخ خليفة في السابع من أيلول (سبتمبر) عام 1948 بقلعة "قصر" المويجعي في مدينة العين وكان أكبر الأبناء الذكور للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات. عاش الشيخ خليفة مع عائلته في مدينة العين وتلقى تعليمه المدرسي فيها في المدرسة النهيانية التي أنشأها والده، قضى معظم طفولته في واحات العين والبريمي بصحبة والده الذي كان يحكم منطقة العين في ذلك الوقت.

واكب الشيخ خليفة تاريخ الإمارات في جميع مراحله، فقد حرص والده الشيخ زايد على اصطحابه في معظم نشاطاته وزياراته اليومية، وظل ملازماً لوالده في مهمته لتحسين حياة القبائل في المنطقة وإقامة سلطة الدولة، مما كان له الأثر الكبير في تعليمه القيم الأساسية لتحمل المسؤولية والثقة والعدالة.

كان أول منصب رسمي يشغله عندما كان ولي عهد إمارة أبوظبي هو ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية ورئيس المحاكم فيها، وكان لهذا المنصب أهمية كبيرة في حياته، وخلال وجوده بمدينة العين أُتيحت له فرصة واسعة للاحتكاك اليومي بالمواطنين، والاطّلاع على أحوالهم، والتعرف على تطلعاتهم وآمالهم.

مواضيع ذات صلة

-وفاة رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان

-الإمارات تعلن الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام 40 يوماً على وفاة الشيخ خليفة بن زايد

-ويستمر رثاء الشيخ خليفة بن زايد: مواقف الراحل الأخوية لا تنسى


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية