تقرير يكشف عن عدد الذين تعرضوا للتعذيب في سجون النظام التركي

تقرير يكشف عن عدد الذين تعرضوا للتعذيب في سجون النظام التركي

مشاهدة

23/01/2021

قال حزب الشعب الجمهوري التركي: إنّ 27 ألف و493 شخصاً تعرضوا للتعذيب و86 شخصاً لقوا مصرعهم بسبب التعذيب خلال الـ 18 عاماً الماضية.

واستعرض البرلماني عن حزب الشعب الجمهوري ونائب رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس الأمّة تانري أوغلو في تقرير وقائع التعذيب التي وقعت في عهد العدالة والتنمية، وفق ما نقلت صحيفة "زمان" التركية.

وكشف تقرير التعذيب وسوء المعاملة، خلال الفترة بين عامي 2002 و2020 التي تولت فيها حكومات حزب العدالة والتنمية الحكم، تعرُّض 27 ألف و493 شخصاً للتعذيب خلال تلك الفترة.

 

حزب الشعب الجمهوري: 27 ألف و493 شخصاً تعرضوا للتعذيب و86 شخصاً لقوا مصرعهم خلال الـ 18 عاماً الماضية

وأضاف التقرير: إنّ عام 2002 شهد 988 واقعة تعذيب، غير أنّ هذا الرقم ارتفع بحلول عام 2020 ليسجل 3 آلاف و534 واقعة تعذيب، مفيداً أنّ عام 2015 شهد أعلى عدد من وقائع التعذيب بواقع 5 آلاف و671 واقعة تعذيب.

وأوضح تقرير الحزب المعارض أنّ 86 شخصاً لقوا مصرعهم بسبب التعذيب في عهد العدالة والتنمية.

وبدأت وقائع الاختفاء القسري تعاود الظهور مرّة أخرى في تركيا بعد إقرار حالة الطوارئ عقب انقلاب 2016 ولمدة عامين، لتعيد إلى الأذهان وقائع الاختفاء القسري التي شهدتها تركيا في تسعينيات القرن الماضي.

وذكر التقرير أنه تمّ العثور لاحقاً على 24 من بين الأشخاص الذين اختفى أغلبهم في إطار الحملات الأمنية ضد حركة الخدمة خلال الفترة التي أعقبت حالة الطوارئ حتى عام 2020، مؤكداً أنّ الضحايا تعرضوا للتعذيب الممنهج بشكل كثيف خلال فترة اختفائهم.

السلطات التركية تعتقل 13 من الجيش والأمن وقطاع التعليم بحجة الانتماء إلى حركة الخدمة التركية

وفي سياق متصل بانتهاكات حزب العدالة والتنمية، أعلنت السلطات التركية اعتقال 13 مشتبهاً بهم في 9 مقاطعات مركزها ولاية أوردو، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وبأوامر من مكتب المدعي العام للجيش، نفّذت فرق إدارة مكافحة التهريب والجريمة المنظمة التابعة لمديرية الأمن الإقليمي عملية للقبض على 15 مشتبهاً به، من بينهم  معلمون وموظفون بالجيش والشرطة.  

واعتقل 13 مشتبهاً بهم، في: أوردو، بينجول، ديار بكر، إسكي شهير، أرضروم، غازي عنتاب، غيرسون، إسطنبول، سامسون، بتهم الانتماء إلى حركة الخدمة وحزب العمال الكردستاني، وما يزال البحث مستمراً عن اثنين من المشتبه بهم الهاربين.

وتمّ الإفراج عن المشتبه بهم، بعد نقلهم إلى محكمة أوردو، بشرط الرقابة القضائية.

ومنذ محاولة انقلاب عام 2016، تشنّ حكومة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حملة تطهير فصل تعسفي واعتقالات واسعة النطاق في كافة مؤسسات الدولة، خاصة الجيش، وتقول المعارضة: إنّ أردوغان يستغل الفرصة لإعادة تصميم الجيش والقضاء على كافة مراكز القوى في الدولة، والتخلص من معارضيه.

الصفحة الرئيسية