هنية وعباس يعلقان على الموقف المصري من أحداث غزة.. وقمة ثلاثية لدعم القطاع

هنية وعباس يعلقان على الموقف المصري من أحداث غزة.. وقمة ثلاثية لدعم القطاع

مشاهدة

19/05/2021

علّق رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية على موقف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من أحداث غزة، بعد ساعات من إعلان الرئيس المصري عن تقديم منحة مالية لصالح إعادة إعمار غزة.

ووصف هنية موقف السيسي بأنه مرآة تعكس حقيقة التزام الدولة المصرية بالقضية الفلسطينية.

وعبّر القيادي في حماس عن شكره للدولة المصرية والرئيس المصري، مضيفاً في بيان: نشكر "الجهود التي تبذلها مصر من أجل كبح جماح العدوان الإسرائيلي في غزة، وإعادة فتح معبر رفح على مدار الساعة لإدخال كافة المساعدات واحتياجات القطاع".

 

هنية يصف موقف السيسي بأنه مرآة تعكس حقيقة التزام الدولة المصرية بالقضية الفلسطينية، ويشكر الدولة المصرية ورئيسها

يُذكر أنّ الرئيس السيسي أعلن أمس عن تقديم 500 مليون دولار كمبادرة مصرية تخصص لصالح عملية إعادة الإعمار في قطاع غزة نتيجة الأحداث الأخيرة الجارية حالياً.

في السياق نفسه، اعتبر الرئيس الفلسطيني، محمود عباس أنّ الدولة المصرية كانت وما زالت السند القوي والمدافع عن حقوق الشعب الفلسطيني الثابتة والتاريخية، وعلى رأسها المقدسات الإسلامية والمسيحية، معبّراً عن تقديره لموقف السيسي، الذي قال إنه يعبّر عن حقيقة مصر ودورها العروبي في دعم الشعب الفلسطيني والدفاع عن حقوقه حتى قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

عباس: الدولة المصرية كانت وما زالت السند القوي والمدافع عن حقوق الشعب الفلسطيني الثابتة والتاريخية

يشار إلى أنّ السلطات المصرية قد أعلنت عن فتح معبر رفح مع قطاع غزة باتجاهين، بالإضافة إلى استقبال كافة الجرحى الفلسطينيين في مستشفيات مدينة العريش المتاخمة للحدود.

وفي الإطار ذاته، أعلنت الرئاسة الفرنسية أمس أنّ زعماء فرنسا ومصر والأردن اتفقوا على تدشين مبادرة إنسانية في قطاع غزة، الذي يتعرض لقصف إسرائيلي مستمر، أسفر حتى الآن عن مقتل 217 شخصاً، من بينهم 63 طفلاً، وإصابة 1500 على الأقل بجروح، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس".

وقالت الرئاسة الفرنسية: إنّ باريس تدعو مجلس الأمن إلى إصدار قرار بشأن الصراع بالشرق الأوسط، وذلك بعد فشل التوصل إلى ذلك في آخر اجتماع دولي.

زعماء فرنسا ومصر والأردن اتفقوا على تدشين مبادرة إنسانية في قطاع غزة، وجهود حثيثة للتوصل إلى وقف العنف والتصعيد الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية

وكانت قمة ثلاثية قد جمعت هذه الدول، استضافتها العاصمة الفرنسية باريس أمس، وشارك فيها الرئيسان الفرنسي إيمانويل ماكرون والمصري عبد الفتاح السيسي، وشارك العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني عبر تقنية مؤتمرات الفيديو.

وأكدت الدول الـ3 على "تركيز جهودهم ومساعيهم السياسية المشتركة بإجراء الاتصالات والمشاورات مع الشركاء الدوليين، من أجل التوصل إلى وقف العنف والتصعيد الاسرائيلي في الأراضي الفلسطينية".

وفي الإطار ذاته أعلنت الأمم المتحدة أنّ ألمانيا تعهدت أمس بتقديم 40 مليون يورو، لتعزيز المساعدات الإنسانية المقدمة للمدنيين في قطاع غزة، حيث نزح أكثر من 52 ألف فلسطيني بسبب الضربات الجوية الإسرائيلية في الآونة الأخيرة.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس قبيل اجتماع مع نظرائه من الاتحاد الأوروبي، لمناقشة الوضع في إسرائيل وغزة: "اليوم أسعى من أجل تقديم دعم أفضل لغزة"، مضيفاً أنّ ألمانيا ستقدم 40 مليون يور، وفق وكالة "رويترز".

الصفحة الرئيسية