مصرع أخطر وأقدم العناصر التكفيرية في سيناء... من هو؟

مصرع أخطر وأقدم العناصر التكفيرية في سيناء... من هو؟

مشاهدة

23/03/2021

 قُتل سليم سلمي سعيد الحمادين، القيادي في التنظيمات الإرهابية في رفح والشيخ زويد، أوّل من أمس، في كمين نفذته قوات الجيش المصري وعناصر من اتحاد قبائل سيناء.

وقال بيان من اتحاد قبائل سيناء نقلته روسيا اليوم: "بتوفيق من الله وتمكينه، وفي عملية خاصة لمقاتلي القبائل وتشكيلات خاصة من القوات المسلحة المصرية، وفي ليل يوم الأحد الموافق 21/03/2021 تمّ بحمد الله القضاء على قائد التكفيريين الإرهابيين المدعو سليم سلمي سعيد محمود الحمادين".

 

اتحاد قبائل سيناء يعلن مقتل الإرهابي سليم سلمي سعيد الحمادين، المسؤول عن مقتل المئات من المدنيين وأفراد من القوات المسلحة المصرية

وأوضحت مصادر نقلت عنها وسائل إعلام مصرية أنّ القيادي في تنظيم داعش كان مسؤولاً عن مقتل المئات من المدنيين وأفراد من القوات المسلحة المصرية.

الحمادين الذي مارس الإرهاب، وكان سبباً في تجنيد عناصر عديدة ضمن تنظيم بيت المقدس الذي أصبح داعش لاحقاً، كان مقيماً بقرية الجورة جنوب الشيخ زويد في الماضي.

وبحسب المعلومات المتوفرة عن الإرهابي القتيل، فقد كان مسؤولاً عن مقتل المئات من المدنيين وعناصر قوات إنفاذ القانون والجيش، وكان مسجوناً بسبب تفجيرات طابا وشرم الشيخ، وهرب خلال أحداث 2011، ليقيم بمنطقة الجورة جنوب الشيخ زويد.

ويُعدّ الحمادين أخطر وأقدم العناصر التكفيرية في سيناء، وتمّ التحفظ على جثمانه وتسليمه إلى الجهات الأمنية.

الصفحة الرئيسية