مسرحية جديدة لحزب العدالة والتنمية التركي تفشل مساعيه... هذه فصولها

مسرحية جديدة لحزب العدالة والتنمية التركي تفشل مساعيه... هذه فصولها

مشاهدة

20/06/2021

فشل حزب العدالة والتنمية الإسلامي الحاكم في تركيا الذي يتزعمه رجب طيب أردوغان في إخراج مسرحية جديدة لتكون مبرراً للانتهاكات التي يرتكبها بحق الأكراد في بلاده.

وقد تبين أنّ أحد المتورطين في الهجوم الذي تعرّض له مقر حزب العدالة والتنمية الحاكم بالمولوتوف مساء أمس، في ولاية ديار بكر جنوب شرق تركيا ذات الغالبية الكردية، هو شمدين بارين قريب أحد قيادات الحزب الحاكم المدعو علي بارين، وفق ما توصلت إليه التحقيقات التي نقلت صحيفة "زمان" التركية بعض تفاصيلها.

 

التحقيقات بينت أنّ أحد المتورطين في الهجوم على مقر الحزب هو شمدين بارين، قريب أحد قيادات الحزب الحاكم المدعو علي بارين

وكانت قوات الأمن قد أجرت فحصاً للكاميرات، وتمكنت من تحديد المعتدين، وألقت القبض على شخصين.

وحاول الحزب الحاكم عبر إعلامه تصوير الحادثة على أنها محاولة انتقام نفذها أنصار حزب الشعوب الديمقراطي الكردي، بعد أن تعرّض مقره في ولاية إزمير غرب البلاد لهجوم مسلح قبل أيام، وأسفر عن مقتل موظفة بالحزب.

يذكر أنّ الاعتداء على مقر الحزب الحاكم لم يسفر عن وقوع ضحايا، لأنّ زجاجة المولوتوف اصطدمت بزجاج إحدى النوافذ ولم تدخل إلى المبنى.

الحزب الحاكم حاول تصوير الحادثة على أنها محاولة انتقام نفذها أنصار حزب الشعوب الديمقراطي الكردي، بعد تعرض مقرّه لهجوم

وكان شريف أيدين رئيس شعبة حزب العدالة والتنمية في ديار بكر قد أكد إدانته لهذا الهجوم، وذكر أنّ أعضاء الحزب تمكنوا من "الفرار دون أن يصابوا بأذى"، دون مزيد من التفاصيل.

وقد علّق نعمان كرتولموش نائب رئيس حزب العدالة والتنمية على الحادث قائلاً: "أدين الهجوم الإرهابي على مبنى ديار بكر وقوى الشر التي تقف وراءه، اللعبة الماكرة لن تكسر وحدة وتضامن أمتنا الحبيبة".

الصفحة الرئيسية