لماذا انسحبت السودان من مفاوضات سد النهضة؟ وماذا يعني ذلك؟

لماذا انسحبت السودان من مفاوضات سد النهضة؟ وماذا يعني ذلك؟

مشاهدة

22/11/2020

في خطوة غير مفاجئة، أعلنت السودان أمس انسحابها من مفاوضات سد النهضة، ولم تشارك في اجتماع على مستوى وزراء الري، وذلك لمنح دور أكبر للخبراء في الاتحاد الأفريقي لتسهيل التفاوض.

وسبق أن صرّح وزير الري السوداني في نهاية آب (أغسطس) الماضي بأنّ المفاوضات على شكلها الحالي لن تسفر عن نتائج، وقال: إنّ التوصل إلى اتفاق يحتاج إلى إرادة سياسية. وتتواصل المفاوضات منذ أكثر من 7 أعوام دون أن تسفر عن نتيجة.

في غضون ذلك، قالت وزارة الري السودانية في بيان بحسب ما أورده موقع "سودان تربيون": "قررنا عدم المشاركة في الاجتماع الوزاري حول سد النهضة الذي تمّت الدعوة لعقده بعد ظهر السبت".

 شدد الوزير السوداني على أنّ الطريقة التي اتبعت في التفاوض خلال الجولات الماضية أثبتت أنها غير مجدية

وأوضح وزير الري السوداني ياسر عباس، في رسالة إلى نظيره الإثيوبي سليشي بيكلي سليشي، أنّ بلاده تتمسك بموقفها الداعي "لمنح دور أكبر لخبراء الاتحاد الأفريقي لتسهيل التفاوض وتقريب الشقة بين الأطراف الثلاثة".

وشدد الوزير السوداني على أنّ الطريقة التي اتبعت في التفاوض خلال الجولات الماضية أثبتت أنها غير مجدية.

وجددت الرسالة التأكيد على تمسك السودان بالعملية التفاوضية برعاية الاتحاد الأفريقي للتوصل إلى اتفاق قانوني ملزم ومُرضٍ للأطراف الثلاثة، عملاً بمبدأ الحلول الأفريقية للمشاكل الأفريقية.

والخميس، طلب السودان في اجتماع بينه وبين مصر وأثيوبيا، برعاية جنوب أفريقيا باعتبارها رئيسة الدورة الحالية للاتحاد الأفريقي، منح الخبراء دوراً أكبر، لكنّ وزيرة التعاون الدولي في دولة جنوب أفريقيا جي باندورا دعت إلى عقد جولة تفاوض تستمر 10 أيام.

واعتبر السودان الدعوة إلى عقد جولة مباحثات جديدة، دون النظر في طلبه، مخالفة إجرائية من وساطة الاتحاد الأفريقي.

الصفحة الرئيسية