فرنسا تفتش 76 مسجداً... لماذا؟

فرنسا تفتش 76 مسجداً... لماذا؟

مشاهدة

03/12/2020

شنّت قوات الأمن الفرنسية أمس حملة تفتيش مفاجئة على 76 مسجداً في البلاد، ضمن تحركها لمواجهة النزعات الانفصالية والجماعات المتشددة، ولم تتضح بعد نتائج الحملة.

وأعلنت وزارة الداخلية الفرنسية أمس عن شنّ حملة تفتيش واسعة ستشمل 76 مسجداً في كافة أنحاء البلاد، في إطار ما وصفه الوزير جيرالد دارمانان  بـ''التحرك الضخم وغير مسبوق ضد الانفصالية''، بحسب ما أورده موقع "نسمة" التونسي.

وقال دارمانان في تغريدة على "تويتر": سيتم إغلاق المساجد التي يشتبه بأنها انفصالية.

وزير الداخلية قام بتوجيه مذكرة إلى مديري الأمن في كافة أنحاء فرنسا توضح الإجراءات التي يجب اتخاذها ضد هذه المساجد

ووفقاً لصحيفة ''لوفيغارو'' الفرنسية، فإنّ وزير الداخلية قام في 27 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، بتوجيه مذكرة إلى مديري الأمن في كافة أنحاء فرنسا توضح الإجراءات التي يجب اتخاذها ضد هذه المساجد، بينها 18 مسجداً يمكن أن تصل عقوباتها إلى حدّ الإغلاق.

 وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد أعلن، في 2 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، عن مشروع قانون لمواجهة الجماعات المتطرفة والنزعات الانفصالية في فرنسا، مقابل تعزيز نسخة من الإسلام لا تتعارض مع قيم الجمهورية الفرنسية.

وجاء التوجه الفرنسي في ظل تزايد الأعمال الإرهابية في البلاد، وعلى الرغم من أنّ وتيرة تلك الأعمال اشتدت بعد ذلك الإعلان، حيث قام مراهق بذبح مدرّس لعرضه رسوماً مسيئة للرسول، عليه السلام، على طلابه، فإنّ ماكرون شدّد على مضيّه قُدماً في تلك الإجراءات.

وقد استقبل ماكرون في 19 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي ممثلي الديانة الإسلامية في فرنسا، ومنحهم مهلة أسبوعين لوضع "ميثاق للقيم الجمهورية"، يتضمن تأكيداً للاعتراف بقيم الجمهورية، وأنْ يحدد الميثاق أنّ "الإسلام في فرنسا هو دين، لا حركة سياسية.

الصفحة الرئيسية