على ماذا اتفق الليبيون في تونس؟

على ماذا اتفق الليبيون في تونس؟

مشاهدة

12/11/2020

اتّفق طرفا النزاع الليبي خلال مفاوضات برعاية الأمم المتحدة في تونس على تنظيم انتخابات في غضون 18 شهراً، مع تزايد الجهود الدولية الرامية إلى وضع حدّ لأعمال العنف الدائرة في البلاد منذ نحو 10 أعوام.

وقالت رئيسة بعثة الأمم المتّحدة للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز في مؤتمر صحفي عقدته أمس: إنّ الممثلين القادمين من مختلف أنحاء ليبيا "توصّلوا إلى خريطة طريق مبدئية لإنهاء الفترة الانتقالية وتنظيم انتخابات رئاسية وبرلمانية حرّة، نزيهة، شاملة، وذات مصداقية"، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس".

وترمي المفاوضات التي تجري في تونس إلى إيجاد إطار عمل وحكومة مؤقتة تكلّف بتنظيم الانتخابات وتوفير الخدمات في بلاد دمّرتها الحرب على مدى أعوام، وفاقمت جائحة كوفيد-19 معاناة أبنائها.

 

ستيفاني: الليبيون اتفقوا على تنظيم انتخابات في غضون 18 شهراً، ووضع حدّ لأعمال العنف الدائرة في البلاد

وشدّدت وليامز على ضرورة الإسراع في المضي قدماً إلى "انتخابات عامّة، يجب أن تكون شفّافة ومبنية على الاحترام التامّ لحرّية التعبير والتجمّع".

ويشارك في الحوار 75 شخصاً اختارتهم الأمم المتحدة لتمثيل النسيج السياسي والعسكري والاجتماعي للبلاد، في خطوة أثارت انتقادات للعملية وتشكيكاً بمصداقيتها.

وتعهّد المشاركون في الحوار عدم المشاركة في الحكومة المرتقبة.

وبالموازاة، تجري اجتماعات متواصلة للجنة عسكرية مشتركة تضم كبار قادة قوات الجيش الوطني الليبي والقوات الموالية لحكومة الوفاق في سرت.

وقد انطلقت الجولة السادسة من اجتماعات اللجنة العسكرية الليبية 5+5 أول من أمس بمشاركة وفد البعثة الأممية لدى ليبيا.

وتبحث الجولة العديد من الملفات الأمنية والعسكرية، وبينها وقف إطلاق النار بالكامل، بحسب ما ينص اتفاق جنيف وغدامس.

وتناقش اللجنة ملفات بينها سحب وتفكيك المجموعات المسلحة من خطوط التماس قرب مدينتي سرت ومصراتة إلى ما بعد منطقة بوقرين.

كما تناقش الاجتماعات خروج العناصر الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية، وتشكيل الغرفتين الأمنيتين لتطبيق وقف إطلاق النار بالكامل بحسب اتفاق جنيف وغدامس، وفتح الطرق والمعابر الرئيسية التي تربط بين المدن الليبية.

الصفحة الرئيسية