دعوة في هولندا لحظر تنظيم الذئاب الرمادية.. هل تنجح؟

دعوة في هولندا لحظر تنظيم الذئاب الرمادية.. هل تنجح؟

مشاهدة

21/11/2020

ترتفع  الأصوات في هولندا للمطالبة بحظر تنظيم "الذئاب الرمادية" القومي التركي في البلاد، وذلك على غرار ما فعلته فرنسا التي حلت الأسبوع الماضي جمعية الذئاب الرمادية في أراضيها، فيما تدرس ألمانيا داخل البرلمان الخطوة.

وكانت الحكومة الفرنسية قد وصفت التنظيم بالمثير للكراهية والتمميز وضلوعه في أعمال عنف، في وقت وصف فيه مقدمو الطلب في البرلمان الألماني التنظيم بأنه عنصري ومعادٍ للسامية وللديمقراطية، ويهدد الأمن الداخلي في البلاد.

تقدم الحزب الحاكم في هولندا باقتراح للبرلمان من أجل حظر تنظيم الذئاب الرمادية وحظي بالموافقة الأولية، بتصويت 147 عضواً من أصل 150

وجماعة "الذئاب الرمادية" ليست مسجلة رسمياً في تركيا، وتأسست أواخر ستينيات القرن الماضي، بنزعات قومية متشددة في تمجيد العرق التركي والسعي نحو استعادة أمجاده التاريخية، كما تساند بقوة الأطروحات الرسمية في موضوع الأرمن وكذلك في القضية الكردية.

في غضون ذلك، تقدم الحزب الحاكم في هولندا (مكوّن من 3 أحزاب) والحزب الاشتراكي المعارض، باقتراح للبرلمان من أجل حظر تنظيم الذئاب الرمادية، المنتمي لحزب الحركة القومية حليف حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، وحظي الاقتراح بالموافقة الأولية، بتصويت 147 عضواً من أصل 150، بحسب ما أورده موقع جريدة زمان التركية.

ومن المقرر أن يتم التصويت على القرار مرّة أخرى بعد مراجعته من قبل الحكومة.

وجاء في الاقتراح أنّ الذئاب الرمادية تسببت في توتر خطير في المجتمع الهولندي.

الصفحة الرئيسية