امرأتان تفبركان حادثة اختطافهما في مدينة حلب السورية .. ما القصة؟

امرأتان تفبركان حادثة اختطافهما في مدينة حلب السورية .. ما القصة؟

مشاهدة

11/08/2020

فبركت امرأتان في محافظة حلب السورية حادثة اختطافهما بالاتفاق مع شابين، للحصول على فدية من زوجيهما.

وطلبتا من زوج إحداهما تقديم فدية للمختطفين بمبلغ 75 مليون ليرة سورية (نحو 145 ألف دولار).

وذكرت وزارة الداخلية السورية أنه "من خلال المتابعة والبحث الجدّي تمكّن قسم شرطة الشهباء في حلب من الوصول إلى المذكورتين، وتبيّن أنهما تستأجران شقة سكنية في حي الميدان، لوجود خلاف عائلي، وغير مخطوفتين".

امرأتان تتفقان مع شابين، لفبركة حادثة خطفهما للحصول على فدية مالية من زوجيهما  

كما ألقت الشرطة في مدينة حلب القبض على الشابّين، وقد اعترفا بالتخطيط مع المرأتين لتأليف قصة الخطف، واتصالهما مع زوج إحداهما وإيهامه أنهما الخاطفان، وفقاً لـ"سكاي نيوز" عربية.

وأثناء محادثة أجراها الشابان مع زوج سيدة عبر هاتفها، طلبت من زوجها إنقاذها وتسليم المبلغ المطلوب للشابين مقابل تخليصها، وقد كان الشابان يتقاضيان مبلغاً مالياً مقابل كلّ اتصال هاتفي.

وقد عانت سوريا منذ بداية أزمتها عام 2011 من حوادث اختطاف متكررة بهدف الحصول على مبالغ مالية كبيرة في معظم الأحيان.

وتنتشر منذ فترة حوادث خطف مفبركة، إذ سبق أن نشرت وزارة الداخلية خلال العام الجاري 3 حوادث خطف مفبركة، قام الابن في إحداها بتأليف حادثة خطفه ليبتز والديه، كما حدث في مدينة حماة، وفي دمشق فبرك أحدهم حادثة اختطاف كي يتخلص من مطالبة الدائنين بأموالهم، وكان "أطرف" تلك الحوادث ما شهدته محافظة ريف دمشق، حين قامت فتاة بتمثيل حادثة اختطاف من يد أمها كي تهرب مع من تحب.

الصفحة الرئيسية