شاهد.. حكومة الوفاق الليبية تُدّرب المرتزقة تمهيداً لدمجهم في وزارة الداخلية

شاهد.. حكومة الوفاق الليبية تُدّرب المرتزقة تمهيداً لدمجهم في وزارة الداخلية

مشاهدة

14/07/2020

تواصل أنقرة تغذية الصراع في ليبيا عبر إرسالها المرتزقة من الجنسية السورية والجنسيات الأخرى ممّن يتواجدون ضمن مناطق نفوذها في سوريا.

وأظهر مقطع فيديو بثته "العربية"، تدريب هؤلاء المقاتلين أثناء ارتدائهم  زيّ الشرطة الليبية في كلية عسكرية بمنطقة صلاح الدين جنوب العاصمة طرابلس، تمهيداً لدمجهم بوزارة الداخلية في حكومة الوفاق، في خطوة هي الأولى من نوعها منذ دعم أنقرة لحكومة طرابلس بالمرتزقة.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد أعلن أمس أنّ الحكومة التركية أرسلت دفعة جديدة من المقاتلين المتطرفين إلى ليبيا، للمشاركة بالعمليات العسكرية إلى جانب الوفاق.

يُظهر مقطع الفيديو تدريب المرتزقة أثناء ارتدائهم  زيّ الشرطة الليبية في كلية عسكرية بمنطقة صلاح الدين جنوب العاصمة طرابلس

ووفقاً لإحصائيات المرصد، فإن أعداد المجندين الذين ذهبوا إلى الأراضي الليبية حتى الآن، ارتفع إلى نحو 16100 مقاتل يحملون الجنسية السورية، بينهم 340 طفلاً دون عمر الـ 18، فيما عاد نحو 5600 مقاتل من مرتزقة الفصائل الموالية لتركيا إلى سوريا بعد انتهاء عقودهم وأخذ مستحقاتهم المالية، في وقت تواصل فيه تركيا جلب المزيد من العناصر إلى معسكراتها وتدريبهم.

وأفاد المرصد أنّ قادة الفصائل الموالية لتركيا يسرقون جزءاً من المستحقات المالية المُخصصة للعناصر؛ إذ يقوم قادة فصائل سليمان شاه "العمشات" بدفع مبلغ 8000 ليرة تركية لكل مقاتل شهرياً، بينما يدفع قادة فصيل "السطان مُراد" 11000 ليرة تركية لكل عنصر، علماً أن المخصصات الشهرية لجميع المرتزقة السوريين المتواجدين على الأراضي التركية من المفترض أن تفوق الأرقام المذكورة، وفق ما أورد موقع العربية.

يُذكر أنّ حصيلة القتلى في صفوف المرتزقة جراء العمليات العسكرية في ليبيا بلغت نحو 470 مقاتلاً بينهم قادة مجموعات، بالإضافة إلى 33 طفلاً دون عمر الـ 18.


الصفحة الرئيسية