الإمارات تمول جامعة المحظرة الشنقيطية بموريتانيا... ماذا قدمت؟

الإمارات تمول جامعة المحظرة الشنقيطية بموريتانيا... ماذا قدمت؟

مشاهدة

03/02/2021

بتمويل ودعم من دولة الإمارات العربية المتحدة، انطلقت الدروس في جامعة المحظرة الشنقيطية بمدينة أكجوجت شمالي موريتانيا، أول من أمس، بهدف ترسيخ وترقية الثقافة المحلية والمحفاظة على ألقها، بحضور وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي الداه ولد ولد أعمر طالب، وسفير دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتتركز المهام الأساسية للجامعة على استقبال وتكوين الفقهاء والعلماء في مجال علوم الشريعة واللغة، وتستقبل طلاب العلوم الشرعية لتكوينهم ليصبحوا مؤهلين للإبداع والاندماج في الحياة النشطة، وأداء الدور المنوط بهم والإسهام في مدّ الإشعاع العلمي والثقافي للبلد في الربوع العربية والأفريقية والدولية.

 

سفير الإمارات لدى موريتانيا: الدعم الذي تقدّمه بلاده يأتي في إطار تقوية أواصر الأخوة بين البلدين الشقيقين، وتجسيداً لإرادة قادتهما

وجرى التعاون مع الإمارات على بناء مركب مؤقت في مدينة أكجوجت، يتشكّل من مكاتب وقاعات للتدريس وملحقات إدارية.

وأكد سفير الإمارات لدى موريتانيا حمد غانم المهيري أنّ "هذا الدعم الذي تقدّمه الإمارات يأتي في إطار تقوية أواصر الأخوة بين البلدين الشقيقين، وتجسيداً لإرادة قادتهما"، مؤكداً حرص الإمارات على مواصلة الدعم حتى اكتمال العمل في هذا الصرح.

وبالفعل، شرع الشركاء في تجهيزه، وبعد حصول الجامعة على قطعة أرض من وزارة الإسكان مساحتها 25 هكتاراً (250 ألف متر مربع)، تمّ إعداد المخطط العمراني الشامل للمؤسسة.

وأنجزت دراسة مالية لتكلفة بناء المنشأة وتجهيزها بعد انتهاء الأشغال، بطلب من الجهات الممولة في الإمارات، وقد بلغت تكاليف بناء المنشأة ما يزيد على 12.5 مليون دولار، وبلغت تكلفة تجهيزاتها أكثر من 2.5 مليون دولار، وسيكتمل إنجاز المشروع خلال 24 شهراً.

الداه ولد ولد أعمر طالب يتقدّم بالشكر والامتنان إلى الإمارات على الأداء والتقدير الأخوي الذي ظلت بلادنا موضعاً له من قبلهم

وحسب المدير العام للجامعة محمد تقي الله الطالب جدو، فقد "تمّ إعداد الملف الوصفي الضروري لمرحلة الليسانس والماجستير والدكتوراه في العلوم الشرعية والعربية، وفق الشروط العلمية المعتمدة لاعتماد الشهادات، مع مراعاة الأهداف العامة للمؤسسة وخصوصيتها من الاهتمام بالنصوص وحفظها، ليتخرّج الطالب متمكناً من النصوص، عارفاً باللغات، ماهراً بالمعلوماتية، يحمل شهادة معترفاً بها".

من جهة ثانية، حصلت جامعة المحظرة على اعتماد لاكتتاب المزيد من الأساتذة والطلاب، عن طريق مسابقات تشرف عليها جهات مستقلة، وذلك بدعم من الشركاء الإماراتيين.

وقال الوزير الداه ولد ولد أعمر طالب خلال حفل إطلاق الدراسة: إنّ المحظرة الشنقيطية الكبرى ذات "دلالة رمزية" للمجتمع الموريتاني، الذي "ظلّ وما زال يحتفظ في ذاكرته الجمعوية بتاريخ ورمزية المحظرة الشنقيطية، التي رفعت راية البلاد خفاقة في أرجاء المعمورة".

الصفحة الرئيسية