الأجهزة الأمنية اللبنانية تواصل ملاحقة خلايا داعش.. تفاصيل

الأجهزة الأمنية اللبنانية تواصل ملاحقة خلايا داعش.. تفاصيل

مشاهدة

27/09/2020

أعلنت قوى الأمن اللبناني اليوم أنها قتلت عدداً من الإرهابيين المنتمين لتنظيم داعش، خلال عملية أمنية في وادي خالد شمالي لبنان.

وأضافت قوى الأمن في بيان لها، نقلته قناة الآن، أنه و"في إطار متابعة شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي لمنفذي جريمة كفتون، تمكنت من تحديد هوية الفاعلين وعددهم 4 أشخاص، وقد تبيّن أنهم جزء من خلية تعمل لصالح تنظيم داعش في لبنان".

 

الأمن اللبناني يعلن أنه قتل عدداً من الإرهابيين المنتمين لتنظيم داعش، خلال عملية أمنية في وادي خالد شمالي لبنان

وتابع البيان أنّ شعبة المعلومات تمكّنت من تحديد هويات جميع أعضاء المجموعة الإرهابية، وعددهم أكثر من 15 شخصاً، "يعملون تحت إمرة شخص سوري، وقد أوقفت 3 من أعضاء المجموعة".

وأشار البيان إلى أنّ الشعبة توصلت أمس إلى تحديد مكان تواجد أعضاء المجموعة الإرهابية في منطقة وادي خالد في منزل منعزل، "فجرى تنفيذ عملية أمنية لمحاصرة المنزل من قبل القوة الضاربة في الشعبة".

وبحسب قوى الأمن، فإنّ الإرهابيين قاموا بإطلاق النار من أسلحة خفيفة ومتوسطة باتجاه القوة الأمنية، فتمّ الردّ عليهم، ما أدى إلى قتلهم جميعاً.

من جهته، قال الجيش اللبناني في بيان: إنّ "إرهابيين يستقلون سيارة أقدموا على إطلاق النار باتجاه عناصر الحرس في أحد مراكز الجيش في محلة عرمان- المنية، وقد ردّ العناصر على مصدر النيران بالمثل".

وأضاف: "نتج عن ذلك مقتل عسكريين اثنين بالإضافة إلى مقتل أحد الإرهابيين، وقد فرّ الإرهابيون الآخرون إلى جهة مجهولة"، حسبما نقلت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام.

وهذه ليست المرّة الأولى التي يتعرّض فيها الجيش اللبناني لهجمات إرهابية، ففي الرابع عشر من الشهر الجاري، أعلن الجيش اللبناني مقتل 3 عسكريين وإصابة آخر، خلال عملية مداهمة لمنزل أحد الإرهابيين، في مدينة طرابلس شمالي البلاد.

يُذكر أنّ قوى الأمن الداخلي اللبناني، بمؤازرة الجيش اللبناني، نفّذت في وقت سابق، عملية دهم مفاجئة، في خطوة استباقية، في بلدة الفرض في وادي خالد – عكار (قرب الحدود السورية)، حيث كان يجتمع أفراد تابعون لـ٣ خلايا إرهابية، منها مجموعة الإرهابي أبو سليمان الدندشي، والإرهابي خالد التلاوي.

الصفحة الرئيسية