اتحاد الشغل في تونس يطرح رؤية للخروج من الأزمة السياسية.. ما هي؟

اتحاد الشغل في تونس يطرح رؤية للخروج من الأزمة السياسية.. ما هي؟

مشاهدة

20/06/2021

دعا الاتحاد العام للشغل في تونس إلى الإسراع في تجاوز الأزمة السياسية والدستورية القائمة في أقرب وقت، أو الذهاب إلى انتخابات مبكرة.

وقال الأمين العام لاتحاد الشغل في تونس نور الدين الطبوبي: إنّ رئيس الجمهورية قيس سعيد أبلغه في اللقاء الأخير بأنه يقبل بإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة، ويرغب في استفتاء الشعب حول النظام السياسي برمّته، وإضفاء تعديلات على دستور 1959، بحسب ما أورده "مرصد مينا".

وكان الاتحاد قد سحب دعوته للرئيس سعيّد للمشاركة بالحوار الوطني، بعدما أعلن في كانون الأول (ديسمبر) الماضي مبادرة تنص على إطلاق حوار وطني يضم كل الجهات الوطنية والسياسية لإيجاد حلول سياسية واقتصادية واجتماعية للوضع الراهن في البلاد.

دعا الرئيس التونسي قيس سعيد إلى حوار وطني يقود إلى الاتفاق على نظام سياسي جديد وتعديل دستور 2014، بعد لقائه عدداً من رؤساء الحكومات السابقين، ورئيس الحكومة الحالي

إلى جانب ذلك، أكد الطبوبي في لقاء متلفز أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيّد لم يتحدث معه فقط عن الذهاب إلى انتخابات تشريعية مبكرة؛ بل أيضاً عن انتخابات رئاسية، وذلك فور الانتهاء من تنظيم استفتاء شعبي على تغيير النظام السياسي.

وقد دعا الرئيس التونسي قيس سعيد إلى حوار وطني يقود إلى الاتفاق على نظام سياسي جديد وتعديل دستور 2014، بعد لقائه عدداً من رؤساء الحكومات السابقين، ورئيس الحكومة الحالي.

يُذكر أنّ العلاقات بين الرئيس قيس سعيد والغنوشي رئيس حركة النهضة تمرّ بمرحلة توتر، نتيجة اتهام الأخير بمحاولة القفز على صلاحيات رئيس الجمهورية وتهميشه، من خلال التحالف مع رئيس الحكومة وإقصاء الوزراء التابعين للرئيس.

وقد سحب الاتحاد العام للشغل التونسي دعوته للرئيس قيس سعيد للمشاركة بالحوار الوطني في البلاد، مشيراً إلى أنّ الحوار سيكون لحل مشاكل التونسيين، وأهمّ محاوره التفكير في نظام سياسي جديد ونظام انتخابي جديد، حتى يكون كل من تم انتخابه مسؤولاً أمام ناخبيه، وقد يكون الحوار حول مرحلة انتقال من هذه الحال إلى حال جديدة، بعيدة عن كل الصفقات، لا في الداخل ولا مع الخارج، في انتظار نظام سياسي جديد.

الصفحة الرئيسية