أول قرارات بايدن قانون جديد للحصول على الجنسية الأمريكية .. ماذا جاء فيه؟

أول قرارات بايدن قانون جديد للحصول على الجنسية الأمريكية .. ماذا جاء فيه؟

مشاهدة

19/01/2021

سوف يعلن الرئيس المنتخب جو بايدن، في اليوم الأول لرئاسته، عن مشروع قانون جديد بشأن منح الجنسية الأمريكية.

ونقلت وكالة "أسوشيتد برس" عن مصادر أنّ مشروع القانون الجديد يتعلق بمنح الجنسية "عبر مسار طويل يبلغ 8 أعوام، لنحو 11 مليون مهاجر يعيشون في الولايات المتحدة بصورة غير قانونية".

واستبشر المهاجرون والراغبون في الهجرة إلى الولايات المتحدة خيراً بقدوم بايدن، الذي تعهّد بتغيير سياسات سلفه دونالد ترامب، الذي اتخذ نهجاً صارماً ضدّ المهاجرين.

ومن المتوقع أن يتخذ بايدن قرارات تنفيذية سريعة لإنهاء تدابير ترامب الأخرى المتعلقة بالهجرة، بما في ذلك إنهاء الحظر المفروض على الوافدين من العديد من الدول ذات الأغلبية المسلمة.

واعتبرت "أسوشيتد برس" أنّ مشروع القانون "انقلاب هائل" على سياسات ترامب القاسية بشأن الهجرة.

 

بايدن يعلن عن مشروع قانون يتعلق بمنح الجنسية لنحو 11 مليون مهاجر يعيشون في الولايات المتحدة

ويمثل مشروع القانون تنفيذاً لوعود بايدن التي قطعها لأنصاره أثناء الحملة الانتخابية، خاصّة اللاتينيين منهم.

ويوفر المشروع واحداً من أسرع المسارات للحصول على الجنسية بالنسبة إلى أولئك الذين يعيشون بصورة غير قانونية في الولايات المتحدة في الأعوام الأخيرة.

وقال بايدن خلال حملته الانتخابية: إنّ سياسات ترامب بشأن الهجرة كانت "هجوماً على القيم الأمريكية"، مؤكداً أنه "سيمحو الضرر" الذي ألحقه الرئيس المنتهية ولايته، مع المحافظة في الوقت ذاته على أمن الحدود.

وبموجب المشروع، سيكون أمام أولئك الذين يعيشون في الولايات المتحدة بصورة غير قانونية بعد الأول من كانون الثاني (يناير) 2021، مساراً من 5 أعوام للحصول على وضع قانوني مؤقت، أو البطاقة الخضراء (غرين كارد) التي تُعتبر بمثابة إقامة رسمية.

وفي حال اجتازوا الفحوص المعروفة ودفعوا الضرائب واستوفوا المتطلبات الأساسية، سيمهد أمامهم طريق الحصول على الجنسية خلال 3 أعوام أخرى.

ورغم أنّ المدة تبدو طويلة، فإنها ستكون مناسبة لبعض المهاجرين، لا سيّما من يطلق عليهم "الحالمون" الذين وصلوا إلى الولايات المتحدة أطفالاً وكبروا هناك من دون أن يحصلوا على الجنسية.

هذا، وأفادت وسائل إعلام أمريكية بأنّ الرئيس المنتخب جو بايدن سيصدر عدداً من الأوامر التنفيذية، من بينها رفع الحظر عن دخول مواطني بعض الدول ذات الأغلبية المسلمة، وذلك بمجرّد تسلمه السلطة يوم 20 من الشهر الجاري.

وتتضمّن الأوامر التنفيذية رفع الحظر الذي فرضه الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب على دخول مواطني دول ذات غالبية مسلمة إلى الولايات المتحدة، والعودة إلى اتفاق باريس للمناخ الذي كانت إدارة ترامب قد انسحبت منه.

وتشمل الأوامر أيضاً تمديد فترة السماح الخاصة بقروض الطلبة، وفرض استعمال الكمامات في المباني الفيدرالية وعند السفر بين الولايات، إضافة إلى منع إجلاء المستأجرين غير القادرين على دفع الإيجار.

الصفحة الرئيسية