أمريكا تتهم أنقرة بارتكاب جرائم بحق هؤلاء... وتركيا ترد

أمريكا تتهم أنقرة بارتكاب جرائم بحق هؤلاء... وتركيا ترد

مشاهدة

01/04/2021

اتهمت الولايات المتحدة الأمريكية تركيا بتقييد الحريات، وتعريض سيادة القانون للخطر، وسلطت الضوء على جرائم مرتكبة بحقّ المعارضين وأصحاب الرأي والحقوقيين والمهاجرين، وقد انتقدت أنقرة التقرير، وأكدت أنه بعيد كلّ البعد عن الموضوعية، ويتضمن ادعاءات لا أساس لها.

وقال تقرير صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية، نُشر قبل أيام على موقع الوزارة: إنّ الحكومة التركية واصلت تقييد الحرّيات الأساسية، وعرّضت سيادة القانون للخطر، في إطار قانون مكافحة الإرهاب الشامل الذي تمّ تبنّيه في عام 2018

 

تقرير الخارجية الأمريكية يرصد الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في تركيا، أبرزها "الاختفاء القسري والاعتقال التعسفي والفصل من العمل"

ورصد التقرير الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في تركيا، وكان أبرزها "الاختفاء القسري والاعتقال التعسفي والاحتجاز المستمر لعشرات الآلاف من الأشخاص، بمن فيهم سياسيون معارضون ونواب سابقون ومحامون وصحفيون ومدافعون عن حقوق الإنسان وموظفو البعثة الأمريكية، بتهمة الانتماء إلى جماعات إرهابية".

وأشار التقرير إلى "القيود الصارمة على الصحافة والإنترنت، وإغلاق وسائل الإعلام، والاعتقال غير العادل، أو المقاضاة الجنائية للصحفيين وغيرهم لانتقادهم سياسات الحكومة أو المسؤولين، والرقابة وحجب المواقع، وقوانين التشهير الجنائي".

بالإضافة إلى "حالات الإعادة القسرية لبعض اللاجئين، والعنف ضد النساء، والمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي، ومغايري الهوية الجنسانية، وحاملي صفات الجنسين، وأفراد الأقليات الأخرى".

التقرير انتقد القيود الصارمة على الصحافة والإنترنت، وإغلاق وسائل الإعلام، واعتقال الصحفيين والسياسيين والمسؤولين

ولفت التقرير إلى أنّ الحكومة التركية فصلت 60 ألفاً من أفراد الشرطة، ونحو 125 ألف شخص من الجيش، بزعم انتمائهم إلى حركة المفكّر التركي فتح الله غولن، علاوة على عزل واعتقال ثلث القضاة.

إلى جانب ذلك، كشفت الخارجية الأمريكية أنّ الحكومة اعتقلت 90 ألف مواطن، وأصدرت قرارات بإغلاق نحو 500 منظمة غير حكومية، بالإضافة إلى انتهاكات الشرطة بحق المواطنين.

أنقرة: التقرير بعيد كل البعد عن الموضوعية، ويتضمن ادعاءات لا أساس لها، وأحكاماً تستند إلى ادعاءات مصادرها مجهولة

بالمقابل، انتقدت أنقرة تقرير وزارة الخارجية الأمريكية حول حقوق الإنسان في تركيا لعام 2020، مؤكدة أنه "بعيد كل البعد عن الموضوعية"، ويتضمّن ادعاءات "لا أساس لها".

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية التركية أمس: إنّ تركيا ستواصل العمل دون انقطاع، من أجل تعزيز وحماية حقوق مواطنيها بالإضافة إلى ملايين الأشخاص الذين تستضيفهم، وفق ما أوردت وكالة الأناضول.

وأضافت الخارجية التركية في بيانها أنّ "التقرير تمّ إعداده هذا العام أيضاً بشكل بعيد كل البعد عن الموضوعية، ويتضمّن مزاعم لا أساس لها، وأحكاماً مسبقة حيال بلادنا، ويستند إلى ادعاءات مصادرها مجهولة".

ولفتت الوزارة إلى أنّ وصف التقرير تنظيم فتح الله غولن بـ(الحركة) يظهر عدم إدراك واشنطن لما سمّاه "الكفاح المحق لتركيا ضدّ التنظيم".

وتتهم أنقرة جماعة غولن بتدبير محاولة الانقلاب، في تموز (يوليو) 2016، وتعتبرها منظمة إرهابية.

الصفحة الرئيسية