آخر تطورات المشهد اليمني... والموقف الحقيقي للحوثيين من تصنيفهم جماعة إرهابية

آخر تطورات المشهد اليمني... والموقف الحقيقي للحوثيين من تصنيفهم جماعة إرهابية

مشاهدة

30/01/2021

ارتكبت ميليشيات الحوثي الإرهابية 127 خرقاً وانتهاكاً في ظرف 8 ساعات في مناطق متفرقة جنوب الحديدة، غرب اليمن.

وأكدت مصادر عسكرية، نقل عنها موقع "اليمن العربي"، أنّ الخروقات والانتهاكات الحوثية شملت عمليات قصف واستهداف بالأسلحة المختلفة وتحليق للطائرات المسيّرة.

وتابعت المصادر: إنّ العمليات العدائية للحوثيين استهدفت القرى والأحياء السكنية والطرقات في حيس والتحيتا والجبلية والفازة ومناطق متفرقة جنوب الحديدة.

 

ميليشيات الحوثي الإرهابية ترتكب 127 خرقاً في ظرف 8 ساعات في مناطق متفرقة جنوب الحديدة

وتتصاعد الخروقات والانتهاكات الحوثية للهدنة الأممية بصورة كبيرة، وتسعى فيها الميليشيات للقضاء على الجهود المبذولة لإحلال السلام في الحديدة، يقابلها صمت أممي وتغاضٍ دولي تجاه الجرائم الحوثية.

وقد تسبّبت غارات للقوات المشتركة والمقاومة الجنوبية بمحافظة الضالع أمس بمصرع وجرح عدد من عناصر الميليشيات في متاريسهم.

القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية تكبّد ميليشيات الحوثي الإرهابية خسائر كبيرة بمحافظة الضالع

وقالت مصادر عسكرية ميدانية، بحسب موقع "يمن نيوز": إنّ القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية نفذت عملية إغارة باتجاه مواقع الميليشيات الحوثية، ذراع إيران في اليمن، جنوبي بلدة الشامرية شمال شرقي مديرية الحشاء قطاع بتار، تكللت بمصرع وجرح عدد من عناصر الميليشيات.

ووفقاً للمصادر، حاولت الميليشيات بعدها الردّ بهجوم مضاد، في مسعى منها للانتقام لخسائرها، لكنها تلقت صفعة أخرى بإفشاله وتكبدت خسائر جديدة.

وفي سياق تنصيف الحوثيين جماعة إرهابية، أكدت مصادر مطلعة في صنعاء أنّ قيادات الجماعة تعيش حالة ارتباك غير مسبوقة عقب قرار الخارجية الأمريكية.

وذكرت مصادر "يمن نيوز" أنّ ما يُسمّى "المجلس السياسي الأعلى" عقد اجتماعاً يوم الأربعاء الماضي لمناقشة الكيفية التي يجب بها التعامل مع قرار واشنطن تصنيف الحوثيين إرهابيين والنتائج المترتبة عليه.

مهدي المشاط يكشف موقف جماعته من قرار إدراجها على قائمة الإرهاب، ويعبّر عن قلقه من الإجراءات التي ستتخذها المنظمات الإنسانية

وخلافاً لمضامين خبر الاجتماع الذي نشرته وسائل إعلام الحوثيين، أكدت المصادر أنّ القيادي الحوثي مهدي المشاط طلب من أعضاء المجلس تقديم مقترحات مكتوبة خطياً لكيفية التعاطي مع القرار الأمريكي والنتائج التي ستترتب عليه، مشيراً إلى أنّ طلبه هذا يأتي تنفيذاً لتوجيهات صدرت إليه من مكتب زعيم الميليشيات عبد الملك الحوثي.

المصادر أضافت أنّ مهدي المشاط أبدى قلقه وقلق جماعته من انعكاسات القرار، خصوصاً بعد أن أبلغتهم بعض المنظمات الأممية والعاملة في مجال الإغاثة أنها ستقوم بنقل حساباتها المالية إلى العاصمة عدن وستفتح مكاتب هناك.

وأشارت إلى أنّ المشاط توقع أن تبدأ المنظمات بتنفيذ تهديداتها تلك مع انتهاء المهلة التي أعطتها وزارة الخزانة الأمريكية فيما يخصّ التحويلات المالية إلى الحوثيين حتى نهاية شهر شباط (فبراير) المقبل، حسب المعلومات الاستخباراتية المرفوعة إليها.

وتحاول بعض قيادات الميليشيات تصدير خطاب سياسي وإعلامي يظهر أنهم لا يتخوفون من القرار، وهو أمر تقول المصادر إنه لمجرّد الاستهلاك الإعلامي والدعائي والمزايدة السياسية على عناصر الحركة، خصوصاً ميليشياتها العسكرية والأمنية.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية