الرئيس الألماني يقرّ بوجود قصور في مجتمعه على صعيد تقبّل الآخر

337
عدد القراءات

2018-01-24

دان الرئیس الألماني، فرانك فالتر شتاينماير، أمس الثلاثاء، التطرف الديني بجمیع أشكاله، داعیاً المجتمع الألماني إلى الانفتاح على أتباع الديانات الأخرى، واحترام حرية ممارسة الشعائر الدينیة.

شتاينماير: التسامح مع ممارسة أتباع الديانات المختلفة شعائرھا الدينیة يعدّ إغناءً للمجمتع الألماني

وعدّ الرئيس الألماني، الذي ينتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي، في خطاب ألقاه في مدينة (هامبورغ) شمال ألمانيا، أنّ ممارسة أتباع الديانات المختلفة شعائرهم الدينية بحرية، واحترام تلك الحرية، هو إغناء للمجمتع الألماني"، وفق ما نقلت وكالة "كونا" الألمانية.

وشجب شتاينماير التطرف الديني، قائلاً: إنّ "ھذه الممارسات تھدّد قیم الحرية والقوانین الأساسیة الألمانیة، وألمانیا التي تعدّ بلد ھجرة، تحتاج إلى الانفتاح على الآخر، والقدرة على الإصغاء له، الأمر الذي سیسھل مھمة العیش المشترك في مجتمع متعدّد مثل المجتمع الألماني".

الرئیس الألماني يدين التطرف ويدعو شعبه إلى الانفتاح على الديانات الأخرى

وأقرّ الرئيس الألماني بوجود خللٍ لدى المجتمع الألماني، على صعید تقبّل الآخر، قائلاً: إنّ "عائلات من أصول أجنبیة تعیش في ألمانیا، ورغم ذلك تشعر بأنّ المجتمع الألماني لا يتقبّلھا، الأمر الذي يتطلّب انفتاح ھذا المجتمع على الديانات والأعراق الأخرى".

وناشد الرئیس القادمین الجدد إلى ألمانیا، بضرورة الاندماج في المجتمع، الأمر الذي يتطلب، قبل كلّ شيء، تعلم اللغة الألمانیة، واحترام القوانین الأساسیة، التي تأمّن الحماية والكرامة لجمیع أطیاف المجتمع الألماني.

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: