300 أسير فلسطيني يضربون عن الطعام لهذه الأسباب

300 أسير فلسطيني يضربون عن الطعام لهذه الأسباب

مشاهدة

22/09/2020

أفاد أمس مركز حنظلة للأسرى والمحررين بأنّ "300 أسير في سجن عوفر يستعدون للانخراط في إضراب مفتوح عن الطعام".

وأوضح المركز، في تصريح له نُشر عبر وسائل الإعلام المحلية ومواقع التواصل الاجتماعي، أنّه "من المقرر البدء بالإضراب يوم الخميس المُقبل؛ وذلك احتجاجاً على جرائم مصلحة السجون المتواصلة بحقّ الأسرى، بالإضافة إلى تردّي شروط الحياة في السجن".

ويتعرّض الأسرى في سجن "عوفر" منذ استشهاد الأسير داود الخطيب، في الثاني من أيلول (سبتمبر) الجاري، إلى حملات قمع شبه يومية، وكان هناك عشرات الإصابات التي سُجلت بين صفوف الأسرى، جرّاء رشّهم بالغاز، والاعتداء عليهم بالضرب المبرح والكلاب البوليسية خلال عمليات الاقتحام، عدا عن عمليات العزل والنقل، وكانت أعلى نسبة إصابات في قسمي (19) و(20)، اللذين شهدا المواجهة الأعنف ليلة استشهاد الأسير الخطيب.

 

الإضراب احتجاجاً على جرائم مصلحة السجون المتواصلة بحقّ الأسرى، بالإضافة إلى تردّي شروط الحياة في السجن

وردّاً على ذلك، نفّذ الأسرى في "عوفر" خلال الأيام الماضية خطوات احتجاجية، ردّت عليها إدارة السجن بمزيد من القمع والاقتحامات، ونقلت على خلفية ذلك (34) أسيراً، منهم الهيئة التنظيمية للأسرى إلى قسم (20).   

يُشار إلى أنّ أسرى سجن "عوفر" يبلغ عددهم قرابة 850 أسيراً، يواجهون ارتفاعاً في عدد المصابين بفيروس "كورونا"، الذي وصل إلى قرابة 24 أسيراً، إلى جانب عمليات القمع والمداهمات المستمرة.

وقد صعّدت إدارة سجون الاحتلال وقواتها من عمليات الاقتحام للسجون منذ مطلع العام الماضي، الذي شهد أعنف عمليات القمع منذ سنوات، وواصلت ذلك خلال العام الجاري.

وتعتقل سلطات الاحتلال في سجونها أكثر من 5 آلاف أسير وأسيرة، بينهم أطفال، وتزجّ بهم في ظروف اعتقالية ومعيشية تنعدم فيها أدنى معايير النظافة والشروط الصحية، عدا عن الاكتظاظ داخل المعتقلات.

الصفحة الرئيسية