هل يرسل مجلس الأمن بعثة لمراقبة وقف إطلاق النار في قره باغ؟

هل يرسل مجلس الأمن بعثة لمراقبة وقف إطلاق النار في قره باغ؟

مشاهدة

20/10/2020

بحث مجلس الأمن، أمس، في اجتماع مغلق، تطوّر الصراع في إقليم قره باغ المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان، في ظل خرق اتفاقين لوقف إطلاق النار خلال الأيام الماضية.

ودعا المجلس، خلال الاجتماع الذي عقد بناءً على طلب روسيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية، الطرفين إلى التهدئة والالتزام باتفاق وقف إطلاق النار، في وقت يبحث فيه المجلس آلية لضمان تنفيذ الهدنة وسريان وقف إطلاق النار.

منذ لحظة التوصل إلى اتفاق حول وقف إطلاق النار لم يتم الالتزام به، والأمر الأكثر ضرورة الآن يتمثل في ضمان تطبيقه

وقال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، الذي يترأس هذا الشهر جلسات مجلس الأمن: "منذ لحظة التوصل إلى اتفاق حول وقف إطلاق النار لم يتم الالتزام به، والأمر الأكثر ضرورة الآن يتمثل في ضمان تطبيقه. المسألة الأهمّ ما تزال تكمن في ضمان مراقبة تنفيذه".

وأضاف نيبينزيا، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم"، أنّ مجلس الأمن ناقش خلال مشاوراته المغلقة موضوع تشكيل آلية لضمان مراقبة وقف إطلاق النار في قره باغ، مشدداً على أنه "أبدى وحدة بدرجة كافية في مواقفه".

ولفت إلى وجود تقارير حول مباحثات لوزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، مع نظيريه الأذربيجاني والأرميني حول هذه القضية.

وأوضح المندوب الروسي أنّ إرسال بعثة مراقبة تابعة للأمم المتحدة إلى المنطقة سيتطلب انتداباً خاصاً من قبل مجلس الأمن، مؤكداً: "هذه العملية ليست سريعة ولا بسيطة".

ولم يستبعد نيبينزيا أنّ هذه المهمة قد تتولاها منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، لا سيّما أنها تلعب الدور المحوري في العملية التفاوضية بين أذربيجان وأرمينيا، لكنه أوضح: "من سيكون هناك؟ وبأيّ صفة سيعمل؟ مسألة ما تزال قيد المناقشة".

الصفحة الرئيسية