هل استغلت حركة النهضة قنوات تلفزيونية لتبييض الأموال؟... وزير يجيب

هل استغلت حركة النهضة قنوات تلفزيونية لتبييض الأموال؟... وزير يجيب

مشاهدة

03/09/2020

كشف وزير مكافحة الفساد في حكومة إلياس الفخفاخ محمد عبوّ عن أسلوب حركة النهضة في تبييض الأموال عبر 4 قنوات تلفزيونية، بالإضافة إلى شبهات حول المصادر المالية لحركة النهضة، والتي تلقت تبرعات من شخصيات توفيت قبل تاريخ التبرّع.

وقدّم عبو بلاغاً ضد الحركة للتبليغ عمّا توصل إليه من معلومات عندما كان وزيراً،  كاشفاً أمام الرأي العام خلال مؤتمر صحافي أمس تفاصيل الاتهامات.

 تحصلنا على شهادات من داخل هذه القنوات وعلى معطيات متعددة وقرائن قوية تدلّ على أنّ هذه العملية لا يمكن أن تكون إلا عملية تبييض أموال

وقال الوزير السابق، بحسب ما أورده موقع "سكاي نيوز": إنه قد أحال إلى النيابة العامة ملفاً يتعلق بامتلاك حركة النهضة 4 قنوات تلفزيونية، للتستّر على أعمال مخالفة للقانون.

وأضاف: "تحصلنا على شهادات من داخل هذه القنوات وعلى معطيات متعددة وقرائن قوية تدلّ على أنّ هذه العملية لا يمكن أن تكون إلا عملية تبييض أموال، لأنّ الإعلانات التي تبثها هذه القنوات لا يمكن أن تغطّي مصاريفها طيلة هذه السنوات، وهذه قرينة قطعية".

ولفت عبوّ إلى أنّ الدعوة التي رفعها للقضاء تتعلق أيضاً بـ"ممتلكات حركة النهضة وسياراتها ومقارّها، وكذلك ما تعلق بها في تقرير محكمة المحاسبات من وجود أشخاص متبرّعين للحركة بأموال تبين أنهم كانوا متوفين في تاريخ التبرّع".

وقال عبو: "هؤلاء لم يقوموا بعملية تبرع، وإنما تمّ وضع أسمائهم على هذه العمليات لمجرّد تعليل مصدر هذه الأموال''.

وكانت محكمة المحاسبات، وهي أعلى جهاز رقابي قضائي في تونس، قد كشفت في تقريرها في العام الماضي حول الانتخابات البلدية، وجود تبرعات مالية بأسماء عشرات الأشخاص المتوفين لفائدة حركة النهضة. وأضافت المحكمة أنّ "من بين 68 متبرّعاً متوفى، 25 مرّت على وفاتهم بين 3 و11 سنة قبل موعد التبرّع"، كما سجلت المحكمة في تقريرها ملاحظات أخرى، من بينها غياب إمضاء المتبرّع في نحو 329 إيصالاً، من بين نحو 13 ألف عملية تبرّع.

وانتقد الوزير السابق تحرّك حركة النهضة لإسقاط حكومة الفخفاخ بدعوى شبهة الفساد، في الوقت الذي "تعيش (فيه) بأموال من خارج الشرعية وغير قانونية"، بحسب وزير مكافحة الفساد السابق.

الصفحة الرئيسية