ناصر الخليفي يمثل أمام القضاء السويسري بهذه التهم

ناصر الخليفي يمثل أمام القضاء السويسري بهذه التهم

مشاهدة

14/09/2020

يمثل رئيس مجلس إدارة نادي باريس سان جيرمان ورئيس مجموعة   sport beIN ناصر الخليفي اليوم أمام القضاء السويسري في قضية فساد تتعلق بمنح حقوق البث التلفزيوني لنهائيات كأس العالم 2026 و2030.

ويُحاكم الخليفي، البالغ 46 عاماً، في هذه القضية المعقدة، والتي تعتبر واحدة من فضائح الفساد التي هزّت كرة القدم العالمية واتحادها الدولي منذ العام 2015، بتهمة التحريض على سوء الإدارة غير النزيهة، وفق ما أوردت "روسيا اليوم".

 

الخليفي يمثل اليوم أمام القضاء السويسري في قضية فساد تتعلق بمنح حقوق البث التلفزيوني لنهائيات كأس العالم 2026 و2030

وتتهم النيابة العامة السويسرية الخليفي بمنح الأمين العام السابق للفيفا الفرنسي جيروم فالك حقّ استخدام فيلا فاخرة في سردينيا الإيطالية مقابل دعمه في الحصول على حقوق البث التلفزيوني لنهائيات كأس العالم (2026 و2030) في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وتتركز الأضواء على فالك، الساعد الأيمن لرئيس الاتحاد الدولي السابق السويسري جوزيف بلاتر، المعني بقضيتين منفصلتين حول حقوق النقل التلفزيوني. ويواجه فالك عقوبة سجن تصل إلى 5 أعوام في حال ثبتت إدانته.

ويُتهم فالك (59 عاماً) بتسهيل منح مجموعة "بي إن"، حقوق مونديالي 2026 و2030 لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مقابل "مزايا غير مبرّرة" من الخليفي.

ولكنّ هذه التهمة أسقطت من الدعوى بعد اتفاق ودّي في نهاية كانون الثاني (يناير) الماضي بين الفيفا والمسؤول القطري، لم يتمّ الكشف عن بنوده.

ولذلك، فقد وُجّهت إليهما تهمة أخرى، وهي "الإدارة غير النزيهة"، حيث يتهم القضاء السويسري فالك بأنه "احتفظ لنفسه" بمزايا كان ينبغي أن تذهب إلى الفيفا، والخليفي بأنه حرّضه على القيام بذلك.

ويؤكد محامو القطري الخليفي أنّ موكلهم مصمّم على إثبات "براءته التامة" خلال مثوله أمام القضاء السويسري.

ومن المتوقع أن يصدر الحكم في القضية أواخر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.

الصفحة الرئيسية