من هو منفّذ هجوم كنيس يهودي في بنسلفانيا الأمريكية؟ وما هي دوافعه؟

من هو منفّذ هجوم كنيس يهودي في بنسلفانيا الأمريكية؟ وما هي دوافعه؟

مشاهدة

28/10/2018

اقتحم مسلح، أمس، كنيساً يهودياً في مدينة بيتسبرغ، في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، خلال أداء صلوات السبت، وهو يصيح: "لا بدّ أن يموت جميع اليهود"، مطلقاً النار على المصلين، ما أدّى إلى مقتل 11 شخصاً، على الأقل، وإصابة ستة، بينهم أربعة رجال شرطة، قبل إلقاء القبض عليه.

وأعلن ويندل هيسريتش، مدير السلامة العامة في بيتسبرغ، في مؤتمر صحفي بالقرب من موقع الحادث: أنّه "مشهد مروع للغاية"، مضيفاً أنّ الهجوم يقع في نطاق جرائم الكراهية، لافتاً إلى أنّه لا يوجد تهديد للسكان حالياً، وأنّ مطلق النار اقتيد إلى مستشفى، وسيقود مكتب التحقيقات الاتحادي التحقيق في الهجوم.

وذكر تلفزيون "كيه.دي.كيه.إيه"، نقلاً عن مصادر في الشركة؛ أنّ "رجلاً أبيض البشرة بلحية، ممتلئ الجسم، رهن الاعتقال، وأنّ المسلح دخل المبنى، وهو يصرخ "لا بدّ أن يموت جميع اليهود".

وذكرت شبكتا "سي إن إن"، و "إم إس إن بي سي"؛ أنّ "منفذ الهجوم من بيتسبرغ، ويدعى روبرت باورز، ويبلغ 46 عاماً".

وقال منفذ الهجوم، وفق ما نقلت "WTAE"؛ إنّ "اليهود يقومون بأعمال إبادة جماعية ضدّ شعبه"، وذلك بعد إصابته بجروح خلال تبادل إطلاق النار مع قوات التدخل السريع الأمريكية، حيث أدلى بهذا التصريح لأحد أعضاء الفريق خلال احتجازه وتلقيه العناية الطبية.

وطوقت الشرطة معبد "شجرة الحياة" اليهودي، في حيّ سكويريل هيل، وهو حيّ تقطنه جالية كبيرة من اليهود.

وبعد إعلان الهجوم بفترة قليلة، قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في تغريدة، إنّه يتابع ما وصفه بأنّه "وضع مدمّر".

وأبلغ ترامب الصحافيين، في وقت لاحق؛ بأنّه "كان من الممكن الحيلولة دون سقوط قتلى، لو كان هناك حارس مسلح في المبنى".

وردّاً على سؤال عمّا إذا كانت هناك صلة للحادث بقوانين حمل السلاح في الولايات المتحدة، قال ترامب: "لو كان لديهم نوع من الحماية داخل المعبد، ربما اختلف الموقف كثيراً، لكن لم يكن لديهم".

وبدوره، قال حاكم بنسلفانيا، توم وولف، في بيان: إنّ "الحادث كان مأساة تامة، وأعمال العنف لا يجب قبولها كما لو كانت أمراً عادياً".

وأضاف: "أعمال العنف هذه لا تمثلنا كأمريكيين، أركّز حالياً على الضحايا وأسرهم، والتأكد من أنّ الأجهزة الأمنية لديها كلّ الموارد التي تحتاجها".

في المقابل؛ صرّح وزير العدل الأمريكي، جيف سيشنز، بأنّ وزارته ستوجه اتهاماً بارتكاب جريمة كراهية، واتهامات أخرى، لمنفذ الهجوم على كنيسة "شجرة الحياة".

وأردف سيشنز، في بيان، أنّ الاتهامات قد تؤدي إلى عقوبة الإعدام، وتابع قائلاً: "الكراهية والعنف على أساس الدين لا يمكن أن يكون لهما مكان في مجتمعنا".

روبرت باورز

 

 


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية