مصطلحات عربية تدخل قاموس الإنجليزية من بوابة الإرهاب والتطرف

صورة سعود الشرفات
باحث أردني متخصص في قضايا العولمة والإرهاب
1081
عدد القراءات

2018-02-28

ملخص

تبحث هذه الدراسة التي أعدها الباحث الإستراتيجي الأردني الدكتور سعود الشرفات تحت عنوان "مصطلحات عربية تدخل قاموس الإنجليزية من بوابة الإرهاب والتطرف"، في الاتجاهات الجديدة والمعاصرة بظاهرة الإرهاب، المتمثلة بدخول عدد من المصطلحات من اللغة العربية إلى قاموس اللغة الإنجليزية المعاصرة، في الكتابة والتأليف والتواصل الشبكي، بفعل الإرهاب العالمي المعاصر، وبمساعدة وتسريع من آليات العولمة التكنولوجية والثقافية.

وتتنوّع المصطلحات التي درسها الباحث في الدراسة، من أسماء أعلام، وأماكن أو جغرافيا- سياسة، ومفاهيم، إلى منظمات وجماعات ترفع شعار الإسلام، لكنّها مصنّفة عالمياً على أنّها من الجماعات الإرهابية.
وركّز الشرفات في الدراسة على المصطلحات والإحالات التي باتت تعبّر عنها وتتجلى في فضاءات العولمة الثقافية والمثاقفة الإنسانوية، بعيداً عن مسألة انطباعاتنا الشخصية حولها، أو قانونيتها، أو موقف الأفراد والجماعات والدول، والتوافق عليها بما هي تِرحال متخطٍّ للحدود والزمكان، للغة والكلام، مع إضافته المعرفية في فضاءات المثاقفة التي تعبّر عن أهم تجليات سيرورة العولمة الثقافية.
كما أشار الباحث، إلى كيفية إحالة واستخدام المصطلحات والمفاهيم الإسلامية المعيارية، التي دخلت اللغة الإنجليزية حديثاً مثل "القضاء والقدر"، لأغراض تحفيزية في أدب السلفية الجهادية، وكيف تقعّدت مصطلحات أخرى في قاموس لغة البحث والدراسة باللغة الإنجليزية، تحديداً في أدبيات ظاهرة الإرهاب والتطرف الديني المعاصرة.
وقسّم الشرفات المصطلحات التي تناولها بالدراسة إلى الأعلام والمفاهيم، وشرح كيف أدّت سيرورة انتقال العَلَم، وانتشار مفاهيم الإرهاب، إلى تغيّر الثوابت في المفاهيم القديمة، وقد مثّل على كلامه بمفاهيم مثل: سنّي وشيعي.
وشرح كيف ساهم تنظيم داعش، من خلال نشاطه الكثيف في النشر الإلكتروني، واستخدام آليات العولمة التكنولوجية في النشر والإذاعة، والتصوير، والمونتاج، في عولمة كثير من هذه المصطلحات على شبكة الإنترنت، وكيف شاركت أدبيات الإرهاب في نشر تلك المصطلحات وعولمتها، على محرّك البحث "جوجل"، وغيرها.
وتطرّقت الدراسة إلى قضية مهمة أخرى، وهي استخدام المفاهيم والمصطلحات وتوظيفها في غايات سياسية، مشيرة إلى أنّ؛ التوحيد، والجهاد، والحاكمية، والولاء، والبراء، والتكفير، من أهم المصطلحات التي دخلت اللغة الإنجليزية، وتشكّل البنية التحتية لمعظم الجماعات الجهادية والتكفيرية الناشطة في العالم اليوم.
ويختم الشرفات بحثه بقائمة غنية بالمصطلحات العربية التي تم ترحيلها إلى اللغة الإنجليزية، وعمد أحياناً إلى شرح مختصر لبعضها بلغتها الأصلية.

لقراءة البحث كاملاً انقر هنا
 

اقرأ المزيد...

الوسوم: