ما حقيقة مصابي رحلة طيران الإمارات إلى نيويورك؟

ما حقيقة مصابي رحلة طيران الإمارات إلى نيويورك؟

مشاهدة

06/09/2018

أكّدت شركة "طيران الإمارات"؛ أنّ جميع ركاب رحلتها "إي كيه 203" قد غادروا الطائرة، بعد أن أخضعتهم السلطات المختصة في مطار "جيه إف كيه" الأمريكي للفحص الطبي، وقد نقل 3 ركاب، و7 من أفراد طاقم الطائرة، إلى المستشفى، لإخضاعهم لفحوص إضافية، وتقديم العلاج لهم. وخضع 9 ركاب آخرين لفحوص إضافية في موقع الطائرة، قبل أن يسمح لهم بالمغادرة.

السلطات الأمريكية سمحت للمسافرين بالمغادرة وسلّمت الطائرة لموظفي "طيران الإمارات"

وأعلنت الشركة أنّ "بقية الركاب توجّهوا بعد ذلك إلى خارج المطار، مروراً بالهجرة والجمارك، وقد أبدى أفراد طاقم الطائرة وموظفونا الأرضيون كلّ التعاون مع السلطات، خلال عملية فحص ركاب الطائرة، التي تسلمها الآن موظفو "طيران الإمارات"".

وأضافت الشركة؛ "نظراً إلى تطورات الرحلة، فإن رحلة العودة "إي كيه 204"، من "جيه إف كيه" إلى دبي، سوف تتأخر 3 ساعات، وسوف تقوم طيران الإمارات بمساعدة الركاب الذين سيتابعون سفرهم عبر دبي عند الوصول، وتأمين حجوزات بديلة لهم".

واعتذرت الشركة لركابها، قائلة في تصريح لها: "تعتذر "طيران الإمارات" لعملائها عن أي إزعاج، وتؤكد أنّ سلامة ركابها وأفراد أطقمها تحتل دوماً قمّة أولوياتها".

وكانت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، قد قالت في بيان لها: إنّ "نحو 100 شخص شعروا بأعراض مرضية على متن الرحلة (رقم 203)، التابعة لشركة "طيران الإمارات"، التي هبطت أمس، وعلى متنها ما لا يقل عن 521 راكباً".

وأفاد مسؤولون من هيئة الموانئ في نيويورك ونيوجيرسي، في بيان أيضاً: "الطائرة نقلت إلى موقع بعيد عن قاعة الوصول، حتى يتسنى لمسؤولي الطوارئ تقييم وضع الركاب الصحي."

وصرحت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، في بيان لها: أنّ "البيت الأبيض يتابع الوضع، ويطلع الرئيس دونالد ترامب على ما يستجد من معلومات".

ويشير موقع "فلايت أوير دوت كوم" إلى أنّ الطائرة المعنية من طراز "إيرباص إيه 388"، ذات الطابقين، وهي أكبر طائرة ركاب في العالم.

 

 

الصفحة الرئيسية