لماذا اختار بايدن العاهل الأردني ليكون أول زعيم عربي يلتقيه؟

لماذا اختار بايدن العاهل الأردني ليكون أول زعيم عربي يلتقيه؟

مشاهدة

08/07/2021

أعلن البيت الأبيض، أمس، أنّ الرئيس الأمريكي جو بايدن سيستقبل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في واشنطن في 19 تموز (يوليو) الجاري، مع عقيلته الملكة رانيا وولي العهد الأمير حسين.

وبحسب ما جاء في بيان نُشر في موقع البيت الأبيض، فإنّ الزيارة تهدف إلى تعزيز الشراكة الاستراتيجية والدائمة بين الولايات المتحدة والمملكة الأردنية، التي تعتبرها واشنطن شريكاً أمنياً أساسياً وحليفاً لها، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".

 

البيت الأبيض يعلن أنّ جو بايدن سيستقبل الملك عبد الله الثاني في واشنطن في 19 تموز الجاري برفقة الملكة رانيا وولي العهد

 

ويضيف البيان أنّ الزيارة ستمثل فرصة للنقاش في مسائل عدة يواجهها الشرق الأوسط، ودور الأردن في تعزيز السلام و"الترويج للاستقرار في المنطقة"، على أن يبحث الطرفان فرصاً اقتصادية أيضاً ستكون "في غاية الأهمية لمستقبل الأردن".

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد أعلن، قبل فترة أحداث ما عرف بـ "قضية الفتنة" في الأردن بشهر نيسان (أبريل) الماضي، أنه لا يشعر بالقلق من تطورات الأوضاع في الأردن، واصفاً نفسه بالصديق للعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين.

وقال بايدن في تصريح صحفي أدلى به آنذاك: إنه اتصل بالملك عبد الله ليؤكد له أنّ "لديه صديقاً في أمريكا"، مشدداً على أنه ليس قلقاً من الأوضاع في الأردن.

وذكر الديوان الملكي الهاشمي أنّ الملك عبد الله تلقى اتصالاً من بايدن "أعرب خلاله عن تضامن الولايات المتحدة الأمريكية التام مع الأردن بقيادة جلالته، وتأييدها لإجراءات وقرارات المملكة للحفاظ على أمنها واستقرارها"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا).

 

الزيارة تهدف إلى تعزيز الشراكة الاستراتيجية والدائمة، وستبحث عملية السلام والاستقرار في المنطقة، والفرص الاقتصادية

 

وبالعودة إلى زيارة العاهل الأردني إلى الولايات المتحدة، قال مصدر مطلع لـ"سكاي نيوز عربية": إنّ لقاء العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني مع الرئيس الأمريكي جو بايدن في البيت الأبيض سيتناول أيضاً القضية الفلسطينية، والعديد من الملفات التي تخص منطقة الشرق الأوسط، بما فيها الملف السوري والعراقي والليبي واللبناني.

 وأكد أنّ الأردن يرى في الإدارة الأمريكية الحالية فرصة كبيرة لإعادة التوازن في الشرق الأوسط، وإعادة وضع القضية الفلسطينية على مسارها الصحيح من خلال المضي قدماً بناءً على حل الدولتين.

وأضاف أنّ مواقف الأردن والعلاقة بين بايدن والعاهل الأردني خلال الـ15 عاماً الأخيرة، دفعت البيت الأبيض إلى اختيار ملك الأردن ليكون أول زعيم عربي يلتقيه بايدن.

 

مواقف الأردن والعلاقة بين بايدن والعاهل الأردني خلال الـ15 عاماً الأخيرة دفعت البيت الأبيض إلى اختياره ليكون أول زعيم عربي يلتقيه بايدن

 

 وأشار إلى أنّ اجتماعات العاهل الأردني مع عدد من القيادات الأمريكية السياسية والعسكرية في البيت الأبيض والكونغرس، بغرفتيه الشيوخ والنواب، سوف تتطرق للمخاطر الأمنية في الشرق الأوسط، إضافة إلى ملف كورونا وتبعاته، فضلاً عن الملفات السياسية.

 وكشف المصدر أنّ الزيارة تضم في برنامجها عقد لقاء مع مراكز أبحاث لمناقشة بعض الملفات السياسية التي تخص الشرق الأوسط، خاصة في ظل التغيرات في الحكومة الإسرائيلية بعد رحيل بنيامين نتنياهو.

الصفحة الرئيسية