عيد الأضحى المبارك.. كيف حلّ على المسلمين في ظل جائحة كورونا؟

عيد الأضحى المبارك.. كيف حلّ على المسلمين في ظل جائحة كورونا؟

مشاهدة

29/07/2020

يحلّ علينا عيد الأضحى المبارك هذا العام في ظروف استثنائية مشابهة لظروف عيد الفطر الماضي بسبب استمرار جائحة كورونا؛ حيث عمدت الكثير من الدول العربية والإسلامية إلى فرض إجراءات احترازية لمنع تفشّي الفيروس التاجي المستجد، انعكست على أداء فريضة الحج وصلاة العيد وعلى الزيارات العائلية في بعض الدول.

قامت السلطات السعودية بفرض إجراءات احترازية للحيلولة دون تفشّي فيروس كورونا المستجد بين الحُجاج

فريضة الحج

انطلقت شعائر موسم الحج لهذا العام يُخيّم عليها شبح فيروس كورونا المُستمرّ في التفشّي حول العالم حاصداً مئات الآلاف من الأرواح، ما دفع السلطات السعودية إلى فرض إجراءات احترازية للحيلولة دون تفشّي الفيروس بين الحُجّاج، سيما وأنّ مناسك الحج تضم مئات الآلاف من المسلمين القادمين من شتى بقاع الأرض.

وبدأ المسلمون اليوم الأربعاء مناسك الحج في ظروف استثنائية وفي ظل إجراءات وقائية غير مسبوقة، حيث يشارك نحو 10 آلاف مُقيم فقط في المناسك التي شارك فيها نحو 2.5 مليون حضروا من مختلف دول العالم العام الماضي.

تعقيم الحرم المكي

وظهر حجاج بيت الله الحرام في بث تلفزيوني صباح الأربعاء وهم يسيرون في صفوف داخل المسجد الحرام متّجهين نحو الكعبة ملتزمين بقواعد التباعد الاجتماعي، وقد تمّ تزويد الحجاج بالأدوات والمستلزمات اللازمة لأداء المناسك؛ مثل؛ الإحرام الطبي والمُعقم وحصى الجمرات وكمامات وسجّادة ومظلّة.

سمحت بعض الدول بأداء صلاة العيد ضمن شروط وإجراءات وقائية مُحدّدة، فيما منعتها دول أخرى 

صلاة العيد

انعكست الجائحة على صلاة العيد أيضاً كما انعكست في عيد الفطر السابق، حيث سمحت بعض الدول بأداء الصلاة ضمن شروط وإجراءات وقائية مُحدّدة، فيما منعت دول أخرى الصلاة في عموم المساجد والساحات كما هو معتاد كل عام واقتصر أداء الصلاة على بعض المساجد ضمن اشتراطات صحية صارمة.

سمحت بعض الدول بأداء الصلاة ضمن شروط وإجراءات وقائية مُحدّدة

ومنعت بعض الدول العربية، منها السعودية، ومصر، والإمارات، والمغرب، والجزائر، والعراق، وسوريا، والبحرين إقامة صلاة العيد في إطار الإجراءات الوقائية المتبعة في البلاد.

وأعلنت السلطات السعودية منع إقامة الصلاة في الساحات المفتوحة واقتصارها على بعض المساجد المهيأة فقط، كما اتخذ الإجراء ذاته في مصر التي سمحت بإقامة الصلاة في مسجد واحد فقط، وبأعداد محددة.

اقرأ أيضاً: عيد الأضحى في سوريا: طقوس فرح إجبارية لنسيان ذكريات الحرب

كما أعلنت السلطات الإماراتية منع الصلاة في الأماكن العامة أيضاً واقتصارها على المنازل مع بث تكبيرات العيد من خلال الوسائل المرئية والمسموعة، واتبع الإجراء ذاته في البحرين.

قد يقتصر تبادل التهاني بحلول عيد الأضحى على الرسائل النصيّة والمكالمات الهاتفية بدلاً من الزيارات العائلية المُعتادة

وفي المغرب، أعلنت السلطات منع الصلاة في المساجد والأماكن العامة واقتصارها على المنازل، حيث يمكن للناس أداؤها فرادى وجماعات، واتبع الإجراء ذاته في الجزائر، أما في سوريا، منعت السلطات التابعة للنظام السوري إقامة الصلاة في دمشق وريفها، بسبب زيادة تفشّي الوباء.

وسمحت دول أخرى منها؛ الأردن وفلسطين والكويت وقطر ولبنان والسودان، بإقامة صلاة العيد في الساحات المفتوحة مع فرض إجراءات وقائية صارمة.

حالت جائحة كورونا وما ترتّب عليها من توقّف حركة السفر دون تمكّن المغتربين من العودة إلى أوطانهم وقضاء أيام العيد مع أسرهم

المغتربون.. فرحة غير مكتملة

اعتاد المغتربون على استغلال إجازة العيد للعودة إلى أوطانهم وقضاء أيام العيد مع أسرهم وعائلاتهم، إلّا أنّ جائحة كورونا وما ترتّب عليها من إغلاق الكثير من المطارات وتوقّف حركة السفر عبر الحدود والمعابر البريّة والبحريّة، أدّت إلى عدم تمكّن هؤلاء من قضاء العيد مع عائلاتهم كما اعتادوا.

اقرأ أيضاً: هذا مصير السوريين المقيمين في إسطنبول

ويقتصر تبادل التهنئة بحلول عيد الأضحى هذا العام على الرسائل النصية عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمكالمات الهاتفية ومكالمات الفيديو. 

الأضاحي

تُعدُّ الأضحية من الطقوس المرافقة لعيد الأضحى المبارك، حيث اعتاد الناس على التضحية ببعض أنواع الماشية بعد أداء صلاة العيد، إلّا أنّ تُجّار الماشية في العالم العربي يتوقعون إقبالاً أقل على الأضاحي بسبب انعكاسات الجائحة الاقتصادية على مختلف دول العالم.

تشهد أسواق الأضاحي ركوداً كبيراً مع اقتراب عيد الأضحى

ويتوقّع الخبراء إقبال الناس على شراء اللحوم المُبردة والمُجمدة في مختلف الدول العربية.


الصفحة الرئيسية