سوريا تتهم تركيا وميليشياتها بنهب محصول القمح في الرقة... تفاصيل

سوريا تتهم تركيا وميليشياتها بنهب محصول القمح في الرقة... تفاصيل

مشاهدة

21/04/2021

اتهمت سوريا، أمس، تركيا وفصائل محلية موالية لها بنهب مخزون من صوامع القمح بريف الرقة، وهو أحدث اتهام يأتي في سياق رصد ومتابعة انتهاكات أنقرة والموالين لها في الأراضي السورية، وفق ما أوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا".

وقالت "سانا" في تقرير مقتضب على موقعها الإلكتروني: إنّ "قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية تواصل نهب الثروات السورية، فقد قامت بسرقة كميات من مخزون القمح من صوامع الشركراك ونقلها عبر سماسرة إلى الأراضي التركية عبر بوابة تل أبيض بريف الرقة الشمالي".

 تلك القوات أجبرت المزارعين تحت تهديد السلاح على شحن إنتاجهم إلى الأراضي التركية عن طريق تجار وسماسرة تابعين لها

ونقلت الوكالة عن مصادر محلية قولها: إنّ "قوات الاحتلال التركي ومرتزقته من الإرهابيين أقدموا على نهب وسرقة مخزون القمح السوري، فقد أخرجوا 20 شاحنة من صوامع الشركراك شرق مدينة عين عيسى بريف الرقة الشمالي محملة بالقمح واتجهوا بها إلى منطقة تل أبيض ومن ثم إلى الأراضي التركية"، بحسب ما أورده موقع "أحوال تركية".

وذكّرت "سانا" بأنّ قوات الاحتلال التركي في شمال سوريا عمدت خلال موسم الحصاد الماضي إلى فرض إتاوات على المزارعين  في بعض المناطق التي تنتشر فيها، مضيفة أنّ تلك القوات أجبرت المزارعين تحت تهديد السلاح على شحن إنتاجهم إلى الأراضي التركية عن طريق تجار وسماسرة تابعين لها.

وهذه ليست المرّة الأولى التي تشير فيها وسائل إعلام سورية مقربة من النظام إلى انتهاكات تركية خطيرة، من تهجير قسري ومحاولات لتغيير التركيبة الديموغرافية في المناطق الواقعة تحت الاحتلال التركي بشمال سورية.

فقد اتهمتها مراراً بتنفيذ عمليات نهب للثروات والآثار، واتهمت الميليشيات السورية الموالية لها بارتكاب جرائم حرب وتدمير ممنهج للبنية التحتية ومرافق الخدمات.

وسبق للمرصد السوري لحقوق الإنسان، وهو جهة مستقلة تتابع تطورات الحرب السورية، أن عرض لانتهاكات تركية واسعة في شمال وشرق سوريا، وسلطت تقارير متطابقة في الأعوام الأخيرة الضوء على عمليات نهب تركية منظمة لثروات سوريا من نفط وزيت زيتون وأشجار زيتون.

 

الصفحة الرئيسية