تحالف دعم الشرعية والقوات المشتركة يعلنان آخر تطورات المعارك باليمن

تحالف دعم الشرعية والقوات المشتركة يعلنان آخر تطورات المعارك باليمن


29/11/2021

قال تحالف دعم الشرعية في اليمن: إنّ مطار صنعاء أصبح قاعدة عسكرية لخبراء الحرس الثوري وحزب الله الإرهابي.

وأكد التحالف في بيان له نشرته وكالة واس أنّ الميليشيا تستخدم مواقع ذات حصانة قانونية لتنفيذ هجمات عابرة للحدود.

وأعلنت قوات التحالف أنها ستتخذ إجراءات قانونية لإسقاط الحصانة إذا لزم الأمر لحماية المدنيين.

تحالف دعم الشرعية في اليمن: مطار صنعاء أصبح قاعدة عسكرية لخبراء الحرس الثوري وحزب الله الإرهابي

ونفذت قوات التحالف ضربات جوية لأهداف عسكرية مشروعة في صنعاء، قائلة إنها تأتي استجابة فورية للتهديد وإطلاق المسيّرات من مطار صنعاء الدولي.

وأوضح التحالف أنه تمّ استهداف مراكز ثقل لأهداف نوعية بقاعدة الديلمي مرتبطة بمطار صنعاء، وتمّ تدمير مرافق لتجميع وتفخيخ الطائرات المسيّرة بقاعدة الديلمي، بالإضافة إلى تدمير منصات لإطلاق الصواريخ البالستية تحت الأرض مرتبطة بمطار صنعاء.

وفي وقت سابق، دمّر تحالف دعم الشرعية في اليمن ورشاً للطائرات المسيّرة ومخازن أسلحة لمعسكر بحي ذهبان في صنعاء، مؤكداً أنّ الضربات الجوية حققت أهدافها، وأنّ التقييم العملياتي للتهديد يتطلب استمرارها، منوهاً بأنّ التحركات والنشاطات العدائية والقيادات الإرهابية ضمن الأولويات.

التحالف يدمّر مرافق لتجميع وتفخيخ الطائرات المسيّرة بقاعدة الديلمي، ومنصات لإطلاق الصواريخ البالستية تحت الأرض مرتبطة بمطار صنعاء

وفي وقت لاحق، أعلن التحالف رصده تحركات ونشاطات عدائية للميليشيات الحوثية في مطار صنعاء الدولي، وقال التحالف إنّ طائرة مسيّرة استطلاعية انطلقت للداخل اليمني من مطار صنعاء الدولي، وذكر أنّ استخدام مطار صنعاء كقاعدة عسكرية انتهاك جسيم للقانون الدولي الإنساني.

وشدد التحالف على اتخاذه إجراءات وقائية لتجنيب المدنيين والأعيان المدنية الأضرار الجانبية، طالباً من المدنيين عدم التجمع أو الاقتراب من المواقع المستهدفة.

القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني، تحرز تقدماً جديداً في محور حيس من جهة مديرية الجراحي، جنوب الحديدة

وفي سياق متصل، أحرزت القوات المشتركة في الساحل الغربي اليمني أمس تقدماً جديداً في محور حيس من جهة مديرية الجراحي، جنوب الحديدة، بعد ساعات من تعزيز سيطرتها في "مفرق ووادي سقم" في جهة مقبنة غرب تعز، وسط خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الميليشيات الحوثية.

وشنّت القوات المشتركة  هجوماً في قطاع غرب حيس تكلل بتحرير منطقة الرون والتباب والمزارع المحيطة بها، والتي كانت تشكّل أهم الخطوط الدفاعية للميليشيات الحوثية جنوب مديرية الجراحي، بحسب بيان نشره الإعلام العسكري للقوات المشتركة.

وأوضح البيان أنّ القوات المشتركة أجبرت الميليشيات الحوثية، بضربات مركّزة وخطة محكمة، على الفرار مخلفةً كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر، وتمّ تكبيدها خسائر بشرية ومادية، والسيطرة على مرابض مدفعية كانت تستخدمها في قصف منازل المواطنين داخل مدينة وضواحي حيس، وفق المشهد اليمني. 



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا
الصفحة الرئيسية