بعد تصريحات مارك زوكربيرغ عنها... ماذا تعني الميتافيرس؟ هل تغير طبيعة الحياة؟

بعد تصريحات مارك زوكربيرغ عنها... ماذا تعني الميتافيرس؟ هل تغير طبيعة الحياة؟

مشاهدة

25/10/2021

أثار رئيس شركة فيسبوك مارك زوكربيرغ، بتصريحاته حول الميتافيرس، وهو سلسلة من العوالم الافتراضية، ستصبح المنصة التقنية الأهم منذ ظهور شبكة الإنترنت والويب، أثار الكثير من ردود الفعل.

وعبّر زوكربيرغ عن اقتناعه أنّ الميتافيرس هو المستقبل، وقد أعلنت فيسبوك عن اعتزامها توفير 10 آلاف وظيفة جديدة في الاتحاد الأوروبي مكرّسة لبناء عالم الميتافيرس، حسب ما أوردت "بي بي سي".

زوكربيرغ يعبّر عن اقتناعه أنّ الميتافيرس هو المستقبل، ويعلن اعتزام توفير 10 آلاف وظيفة جديدة في الاتحاد الأوروبي مكرّسة لبناء هذا العالم

وتؤمن شركة إمّا ريدرستاد بعالم الميتافيرس، وتمتلك شركة ووربِن لتطوير برمجيات الواقع الافتراضي.

تقول ريدرستاد: "سنكون قادرين على التسوق، وعلى مقابلة أصدقائنا، والعمل عن بُعد مع مَن نريد، سنكون قادرين على مشاركة مساحات رقمية، وموسيقى، وأعمال فنية".

وتضيف ريدرستاد: "سنكون قادرين على دمج العناصر الرقمية في عالمنا المادي، وعلى تعزيز الصبغة الرقمية للعالم أكثر ممّا هي اليوم".

وقد تتمكّن على سبيل المثال من حضور مباراة لكرة القدم لا تستطيع الذهاب فعلياً إلى مكان إقامتها، وذلك عبر ما يُعرف بالأفاتار (صورة رمزية ثلاثية الأبعاد) الذي يمثلك ويجلس على مقعدك، مشاركاً شخصية جارك الرقمية أيضاً في تحليل مجريات المباراة.

شركة ميلارد: طبيعة الميتافيرس ستقنع المستخدمين بأنها جديرة باستهلاك الوقت، وبأنها يمكن أن تكون مفيدة، وهي غير ذلك

لكنّ الشريكة الإبداعية الرئيسية في شركة بي تي للاتصالات نيكولا ميلارد تبدي هنا ملاحظة تحذيرية.

تقول ميلارد: إنّ طبيعة الميتافيرس ستقنع المستخدمين بأنها جديرة باستهلاك الوقت، وبأنها يمكن أن تكون مفيدة، "ولكن هل يساعد ذلك على التواصل؟ على التعاون؟ على التعلم؟"

وتحذر ميلارد أيضاً من صعوبة الخروج من متاهة هذه العوالم؛ ذلك أنها متعددة وتدار من قبل شركات متنوعة.

جونز: الميتافيرس هو سلسلة من العوالم الافتراضية، ستصبح المنصة التقنية الأهم منذ ظهور شبكة الإنترنت والويب

من جهته، قال مقدم بودكاست "تِك تِنت" روري كالان جونز: إنْ صحّت تطلعات رئيس شركة فيسبوك مارك زوكربيرغ، فسوف نحيا ونعمل فيما يطلق عليه الميتافيرس.

وأوضح جونز، المهتم بشؤون التقنية لـ "بي بي سي"، أنّ الميتافيرس هو سلسلة من العوالم الافتراضية، ستصبح المنصة التقنية الأهم منذ ظهور شبكة الإنترنت والويب.

ومصطلح "ميتافيرس" صاغه لأول مرة كاتب الخيال العلمي نيل ستيفنسون عام 1992، وهو عبارة عن فضاء إلكتروني موازٍ للواقع المادي، يستطيع المستخدمون التلاقي فيه بهدف التفاعل أو المناقشة أو حتى الترفيه، ويتخذون لذلك شكل صور رمزية تمثلهم، أو ما يعرف بالـ"أفاتار".

"أسوشيتد برس": إنّ الأمر أشبه بإحياء الإنترنت، أو على الأقل تقديمه في صورة ثلاثية الأبعاد

ويشير مصطلح "ميتافيرس" إلى عالم ما وراء الإنترنت، كما نعرفها اليوم، حيث يستخدم الأشخاص أجهزة الواقع الافتراضي والواقع المعزز، بدلاً من أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف، للدخول إلى مساحة افتراضية.

ومن جانبه، انتقد مدير "تويتر" جاك دورسي "الميتافيرس"، معتبراً أنها "دكتاتورية مؤسسية".

من جهتها، قال وكالة "أسوشيتد برس" في تحليل لها: إنّ الأمر أشبه بإحياء الإنترنت، أو على الأقل تقديمه في صورة ثلاثية الأبعاد.

و"الميتافيرس"، أو "العالم الماورائي"، هو سلسلة من العوالم الافتراضية المترابطة التي لا نهاية لها، حيث يستطيع الناس الالتقاء والعمل واللعب معاً، باستخدام سماعات الواقع الافتراضي أو نظارات الواقع المعزز أو تطبيقات الهواتف الذكية أو أجهزة أخرى.

وهذه الفكرة كانت محور كتب وأفلام الخيال العلمي التي صنعت عوالم رقمية بديلة لا يمكن تمييزها عن العالم المادي الحقيقي، لكنها تظل خيالاً، وكذلك معظم المساحات الافتراضية في عالم اليوم التي ما تزال أشبه بلعبة فيديو أكثر من كونها واقعية.

الاهتمام المتسارع بـ"الميتافيرس" جاء استجابة لزيادة الطلب على العمل والدراسة عن بُعد خلال جائحة كوفيد، وزيادة الحاجة إلى جعل التفاعل عبر الإنترنت أكثر واقعية.

الصفحة الرئيسية