الجزائر تضع قائمة بالأشخاص والكيانات الإرهابية... ما علاقة الأمازيغ؟

الجزائر تضع قائمة بالأشخاص والكيانات الإرهابية... ما علاقة الأمازيغ؟

مشاهدة

31/05/2021

قررت الحكومة الجزائرية أمس وضع قائمة لـ"الأشخاص والكيانات الإرهابية"، بحسب ما جاء في بيان صادر عن مجلس الوزراء.

وتعاني الجزائر من الجماعات الإرهابية المتشددة، بالإضافة إلى جماعات عرقية تدعو إلى انفصال الأمازيغ ما يهدد تماسك الجزائر. 

صنّف المجلس الأعلى للأمن الجزائري في 18 أيار حركتين معارضتين "منظمتين إرهابيتين"، بعد اتهامهما بارتكاب أفعال عدائية وتحريضية

وتُعد هذه المرّة الأولى منذ أعوام التسعينيات التي تقرر الجزائر فيها وضع "بنك معلومات بالأشخاص والكيانات الإرهابية"، وهي الفترة التي عُرفت بـ"العشرية السوداء"، وشهدت تغول الجماعات الإرهابية التابعة لما كان يُعرف بـ"جبهة الإنقاذ" الإخوانية، بحسب موقع "العين".

وأوضح بيان مجلس الوزراء أمس، بحسب ما أورده موقع العربية، أنّ المجلس صادق في اجتماع برئاسة رئيس البلاد عبد المجيد تبون على "مشروع أمر يتضمن تعديل الأمر رقم 66-156 المؤرخ في 8 حزيران (يونيو) 1966 المتضمن قانون العقوبات، بهدف تعزيز المنظومة القانونية لمكافحة الإرهاب، وخصوصاً من خلال وضع قائمة وطنية للأشخاص والكيانات الإرهابية".

ويأتي قرار مجلس الوزراء بعد أن صنّف المجلس الأعلى للأمن الجزائري في 18 أيار (مايو) الجاري حركتين معارضتين "منظمتين إرهابيتين"، بعد اتهامهما بارتكاب أفعال عدائية وتحريضية تهدف إلى زعزعة استقرار الجزائر.

ويتعلق الأمر بحركة "رشاد"، وحركة "الماك" التي تدعو إلى انفصال منطقة القبائل الأمازيغية عن الجزائر.

الصفحة الرئيسية