بالأسماء.. عقوبات أمريكية على شخصيات مرتبطة بحزب الله اللبناني

بالأسماء.. عقوبات أمريكية على شخصيات مرتبطة بحزب الله اللبناني

مشاهدة

19/01/2022

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على شركة لبنانية وشخصيات مرتبطة بحزب الله اللبناني، المدرج على قوائم الإرهاب في الكثير من الدول.

وحدّد مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية (OFAC) (3) ميسّرين ماليين مرتبطين بحزب الله وشركة سفر تتخذ من لبنان مقراً لها، وفق وكالة "رويترز".

وأدرج مكتب مراقبة الأصول الأجنبية كلّاً من: عادل دياب، وعلي محمد ضعون، وجهاد سالم علامة، وشركتهم دار السلام للسفر والسياحة على قائمة العقوبات.

وزارة الخزانة الأمريكية تدرج عادل دياب، وعلي محمد ضعون، وجهاد سالم علامة، وشركتهم دار السلام للسفر والسياحة على قائمة العقوبات

ويأتي هذا الإجراء في وقت يواجه فيه الاقتصاد اللبناني أزمة غير مسبوقة، ويقوم حزب الله كجزء من الحكومة اللبنانية بعرقلة الإصلاحات الاقتصادية ومنع التغيير الذي يحتاجه الشعب اللبناني بشدة، حسب ما أفادت الوزارة في بيانها.

وذكرت الوزارة أنّ شبكة حزب الله الواسعة من الميسّرين الماليين ساعدت المجموعة على استغلال الموارد المالية للبنان، والنجاة من الأزمة الاقتصادية الحالية.

وأوضحت وزارة الخزانة الأمريكية أنّ إجراءها يوجب تجميد جميع ممتلكات رجال الأعمال الـ(3) وأعمالهم الموجودة في الولايات المتحدة وإبلاغ الوزارة بها، كما يحظر على الأمريكيين أيّ تعاملات متعلقة بهذه الممتلكات.

وذكرت أنّه من خلال رجال أعمال، مثل أولئك المدرجين اليوم، يحصل حزب الله على دعم مادي ومالي من خلال القطاع التجاري المشروع لتمويل أعماله ومحاولاته لزعزعة استقرار المؤسسات السياسية اللبنانية.

أنتوني بلينكن: الولايات المتحدة تتضامن مع الشعب اللبناني الذي ما يزال أمنه وسيادته مهدّدين بفعل أنشطة حزب الله

وقال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية: "يدّعي حزب الله أنّه يدعم الشعب اللبناني، ولكن تماماً مثل الفاعلين الفاسدين الآخرين في لبنان، الذين حددتهم وزارة الخزانة، يواصل حزب الله جني الأرباح من المشاريع التجارية المعزولة والصفقات السياسية الخلفية، وتكديس الثروة التي لا يراها الشعب اللبناني أبداً".

وقال وزير الخارجية أنتوني بلينكن على تويتر عقب الإعلان: إنّ "الولايات المتحدة تتضامن مع الشعب اللبناني الذي ما يزال أمنه وسيادته مهدّدين بفعل أنشطة حزب الله الفاسدة والمزعزعة للاستقرار".

ويعاني الاقتصاد اللبناني أزمة منذ 2019 عندما انهار تحت وطأة ديون طائلة، وممارسات حزب الله التابع لإيران، وهوت العملة المحلية "الليرة" إلى مستوى قياسي جديد الأسبوع الماضي، وسقطت قطاعات عريضة من المواطنين في براثن الفقر.

 


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية