الجيش الليبي: هؤلاء هم من يستهدفون السفارات والبعثات الأجنبية في ليبيا

الجيش الليبي: هؤلاء هم من يستهدفون السفارات والبعثات الأجنبية في ليبيا

مشاهدة

09/05/2020

نفى المتحدث باسم "الجيش الوطني الليبي" اللواء أحمد المسماري، استهداف قواته أمس سفارات وشركات أجنبية في طرابلس، متهماً أطرافاً بافتعال ذلك لإظهار الجيش مخالفاً للقوانين الدولية.

قال المسماري، إن السفارات والبعثات الأجنبية طوال الأعوام الماضية وقبل أن تبدأ عملية طوفان الكرامة كانت عرضة للاستهداف والاعتداء والسرقة والنهب من الميليشيات المسيطرة على العاصمة.

وجدد المسماري في بيان نشره أمس على صفحته بموقع فيسبوك، تعهد القوات المسلحة بحماية المقار الدبلوماسية كالسفارات الأجنبية ومقرات الهيئات والبعثات الدولية في العاصمة وكذلك مقرات الشركات الأجنبية ومؤسسات الدولة.

المسماري: ميليشيات طرابلس لا تتوانى عن ارتكاب جرائم وأفعال قذرة ضد السفارات الأجنبية والهيئات الدولية

وشدد المسماري على أن القوات المسلحة في تقدمها نحو طرابلس قد تعهدت بحماية هذه المقار الدبلوماسية إذ أن العمليات تستهدف حماية الوطن وضيوفه من الإرهاب والعصابات الإجرامية لتبرهن لليبيين والمجتمع الدولي أنها تقاتل من أجل السلام والأمن والاستقرار.

وأضاف أن القيادة العامة تعلم تماماً أن ميليشيات السراج لا تتوانى عن ارتكاب الجرائم والأفعال القذرة ضد السفارات الأجنبية والهيئات الدولية من أجل تأليب الرأي العام الدولي على القوات المسلحة وأهداف الحرب التي تخوضها ضد التكفيريين والعصابات الإجرامية.

ونوه بأن استهداف بعض السفارات في طرابلس أول من أمس، لا علاقة للقوات المسلحة به إذ أنه ينافي المواثيق والقوانين والأعراف الدولية، بل يأتي في إطار جرائم الميليشيات التي تحاول تشويه صورة الجيش الوطني وإلصاق التهمة به.
وكانت قد سقطت عدة قذائف على منتزه طريق الشط بالقرب من مقر إقامة السفيرين الإيطالي والتركي بالعاصمة الليبية طرابلس أول من أمس مما اسفر عن مقتل مدني ليبي وعنصرين من الشرطة الليبية وجرح 4 مدنيين.

وكان قد أطلق الجيش الليبي أول من أمس، عملية "طيور الأبابيل" ضد العدوان التركي والموالين له، تم خلالها تدمير شحنة أسلحة تركية في مدينة مصراتة، كما تم استهداف الكلية العسكرية في مصراتة، معقل المرتزقة السوريين، وغرفة العمليات التركية بأكثر من 18 ضربة جوية.

وشنت مقاتلات سلاح الجو الليبي سلسلة من الغارات الجوية استهدفت من خلالها عدداً من المواقع بمنطقة بوقرين شرق مدينة مصراتة.
كما استهدف سلاح الجو الليبي مجموعة من الأهداف الاستراتيجية للميليشيات الإرهابية بطرابلس، من بينها معسكر البحرية في منطقة تاجوراء، ومعسكر 27 غرب طرابلس، ومقر الرحبة في تاجوراء، الذي تسيطر عليه عدة ميليشيات من بينها باب تاجوراء، وبشير البقرة الإرهابي المتطرف، المعروفة "برحبة الدروع".

كما تتعرض ترهونة لحصار من الميليشيات فاقم من سوء الوضع الصحي في المدينة كما شهدت مناطق الشويرف ونسمة وبن وليد قصفاً لسيارات إسعاف ومواد غذائية ما أسقط عدداً من الضحايا المدنيين علاوة على العقاب الجماعي لسكان هذه المدن بقطع الإمدادات عنهم.


الصفحة الرئيسية