انطلاق الدورة الـ41 من "أسبوع جيتكس للتقنية 2021" في دبي... وهذه فعالياته

انطلاق الدورة الـ41 من "أسبوع جيتكس للتقنية 2021" في دبي... وهذه فعالياته

مشاهدة

17/10/2021

انطلقت فعاليات الدورة الـ41 من "أسبوع جيتكس للتقنية 2021" اليوم في مركز دبي التجاري العالمي، الذي يستمر حتى 21 تشرين الأول (أكتوبر) الجاري.

وتعتبر الفعالية أكبر معرض للتقنية في الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا وجنوبي آسيا.

ويتضمن الأسبوع فعاليات رئيسة، تشمل: معرض "جيتكس نجوم المستقبل"، و"قمة مستقبل بلوك تشين"، وفعالية "فينتك سيرج"، ومؤتمر التسويق "ماركيتنغ مينيا"، وذلك بهدف إرساء بيئة نموذجية لاستعراض أحدث التقنيات العالمية، وفق ما نقل موقع "الإمارات اليوم".

ويستضيف "جيتكس نجوم المستقبل" 700 شركة ناشئة من 60 دولة، إضافة إلى شبكة تتكون من 400 من المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال العالميين، وسيسلط الضوء على الإمكانات الكبيرة للتقنيات المالية، وتقنيات "بلوك تشين".

"أسبوع جيتكس للتقنية 2021" اليوم يعتبر أكبر معرض للتقنية في الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا وجنوبي آسيا

ويشكّل "جيتكس غلوبال وعالم الذكاء الاصطناعي" الفعالية المشتركة الأكبر في العالم في مجال التكنولوجيا في 2021، لدعم مسيرة التحول الرقمي العالمية، بمشاركة أهم المُبتكرين العالميين في الذكاء الاصطناعي، وشبكة اتصالات الجيل الـ5، والحلول السحابية، والبيانات الضخمة، والأمن السيبراني، و"بلوك تشين"، والتكنولوجيا المالية.

وتُعد الفعالية حلقة وصل بين مناطق الشرق الأوسط، وشمالي أفريقيا، وجنوبي آسيا، ممّا يوفر لكبار اللاعبين الدوليين في القطاع منصة مثالية للإسهام في صياغة ملامح المستقبل، بمشاركة ما يزيد على 4000 جهة عارضة، يتوافد 35% منها للمرة الأولى إلى المنطقة، إضافة إلى مشاركة أكثر من 140 دولة، وحضور أكثر من 200 وزارة، تمثل أبرز المدن الرقمية العالمية.

وكانت الدورة الـ40 من "أسبوع جيتكس للتقنية 2020" قد اختتمت فعاليتها بنجاح كبير، بمشاركة نحو 1200 من الأجنحة الدولية، والجهات الحكومية، وكبرى الشركات العالمية المتخصصة في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، وكان المعرض أول حدث تقني من نوعه على مستوى العالم يُقام فعلياً على أرض الواقع.

يستضيف المعرض 700 شركة ناشئة من 60 دولة، إضافة إلى شبكة تتكون من 400 من المستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال العالميين

وسيستقطب "جيتكس العالمي وعالم الذكاء الاصطناعي" خلال دورة العام 2021 كُبرى الشركات التقنية، بما فيها: "أمازون ويب سيرفيسز"، "مايكروسوفت"، "هواوي"، "ديل تكنولوجيز"، "إريكسون"، "إنتل"، "أفايا"، "هانيويل"، "هيوليت باكارد إنتربرايز"، "ريد هات"، "اتصالات"، شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (دو)، "لينوفو"، "سيسكو".

وستركز هذه الشركات على قطاعات عدة، تشمل المدن الذكية، والأمن السيبراني، واقتصاد البيانات، والتنقل، والرعاية الصحية والاتصالات.

إلى ذلك، أعلنت شركات وجهات حكومية عدة مشاركتها في "جيتكس للتقنية"، لاستعراض مبادراتها وخدماتها الجديدة، ومراحل التحول الرقمي في عمليات تشغيلها، إذ كشفت "ورشة حكومة دبي" أنها ستعرض للجمهور تحت مظلة "دبي الرقمية" محفظة خدماتها: التطبيق الذكي، ونظام الذكاء المؤسسي، فضلاً عن الحلول الداعمة لـ"استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية"، وستسلط الضوء على "نظام إدارة أسطول المركبات" التابع لها، فضلاً عن "نظام مؤشر قياس سعادة الموظفين".

شركات وجهات حكومية عدة تعلن مشاركتها في "جيتكس للتقنية"، لاستعراض مبادراتها وخدماتها الجديدة، ومراحل التحول الرقمي في عمليات تشغيلها

وستشارك فيه شرطة دبي من خلال 15 تطبيقاً وبرنامجاً، وقد ذكرت "محاكم دبي" أنها ستكشف عن مبادراتها لخدمة مستقبل الحياة الرقمية التي ابتكرتها لخدمة القطاع القضائي والإداري المساند له، وتعزيز المشروعات السابقة بإطلاق مراحل جديدة أكثر تطوراً، لافتة إلى مشروع "التقاضي الرقمي"، أول مشروع قضائي رقمي متكامل في العالم.

من جهتها، أكدت هيئة الطرق والمواصلات في دبي أنها ستشارك بباقة مشروعات ومبادرات ذكية، مشيرة إلى أنّ لديها خريطة طريق متكاملة لمستقبل التنقل الذاتي والقيادة، وكذلك خطة شاملة للتحول الرقمي، ومواكبة الثورة الصناعية الـ4.

أمّا حكومة أبو ظبي، فقد أكدت أنها ستستعرض 100 مبادرة رقمية ومشروع مبتكر في التحول الرقمي، من خلال منصة موحدة تضم 31 جهة حكومية في إمارة أبو ظبي، تحت شعار "حكومة المستقبل".

وتنطلق فعاليات النسخة الأولى من "مؤتمر رؤى القادة"، الملتقى الاستثنائي المتخصص بعمليات التحول التكنولوجي على الصعيدين الإقليمي والوطني، التي يستضيفها "جيتكس" لإعادة رسم ملامح خريطة الطريق التكنولوجية لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.

ويستمر المؤتمر على مدار الأيام الـ3 الأولى من النسخة الـ41 من "جيتكس للتقنية"، بالتزامن مع الاستعداد للاحتفال باليوبيل الذهبي لتأسيس دولة الإمارات.

ويركز المؤتمر على خرائط الطريق المحددة لدول منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، من خلال تنظيم جلسات مخصصة لكل دولة ومنطقة.

ويجمع المؤتمر العديد من القادة الحكوميين، بهدف استعراض إنجازاتهم التكنولوجية، وتسليط الضوء على الآفاق التعاونية، والمبادرات، والفرص المتاحة، ومشاركتها مع المجتمع الدولي. وأكد وزير الدولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بُعد عمر سلطان العلماء أهمية "مؤتمر رؤى القادة" في دعم الجهود لتسريع التحول التكنولوجي والرقمي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، بما يسهم في مواكبة المتغيرات المتسارعة التي يشهدها العالم في مختلف المجالات، مشيراً إلى أنّ المؤتمر يشكّل منصةً لتبادل المعارف والخبرات والتجارب، وبناء فرص التعاون في مختلف المجالات التقنية والاقتصادية.

وسيتناول صنّاع القرار المشاركون: رؤية الإمارات - مشاريع الـ50، ورؤية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي.

أمّا رؤية أفريقيا، فستكشف عن الاستراتيجيات والأولويات التكنولوجية الوطنية في كل من مصر، وكينيا، ونيجيريا، وتونس.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية