الوكالة الذرية تتهم إيران بمواصلة تخصيب اليورانيوم... ما الجديد؟

الوكالة الذرية تتهم إيران بمواصلة تخصيب اليورانيوم... ما الجديد؟

مشاهدة

08/09/2021

اتهمت الوكالة الدولية للطاقة الذرية النظام الإيراني بتقويض أنشطة مراقبة برامجه النووية بشكل كبير، مشيرةً إلى أنّ إيران ما تزال تخرق التزاماتها النووية بموجب الاتفاق الموقع مع المجموعة الدولية عام 2015. 

يأتي ذلك في وقت كررت فيه الولايات المتحدة دعوتها لإيران لمعاودة الانخراط في مفاوضات جنيف غير المباشرة حول الاتفاق النووي، إلا أنّ إيران ما زالت تماطل 

وفي غضون ذلك، أشارت الوكالة إلى أنّ إيران عززت مخزونها من اليورانيوم المخصب بما لا يتناسب مع الاتفاق النووي، مشددةً على ضرورة أن تسارع الحكومة الإيرانية بتقديم تفسيرات للمواقع النووية غير المعلن عنها والسرية بدون أي تأخير، لا سيّما أنها أخفقت في تقديم تفسيرات لوجود يورانيوم في مواقع سرّية، بحسب ما أورده "مرصد مينا".

إيران عززت مخزونها من اليورانيوم المخصب بما لا يتناسب مع الاتفاق النووي، مشددةً على ضرورة أن تسارع الحكومة الإيرانية بتقديم تفسيرات 

يشار إلى أنّ بيان الوكالة الدولية جاء عقب مطالبة وزارة الخارجية الفرنسية الحكومة الإيرانية الجديدة بإبداء المزيد من التعاون في ملف نشاطها النووي، من خلال تقديم تفسيرات كاملة للوكالة الدولية للطاقة الذرية، بشأن اكتشاف مواد نووية سرّية لديها. 

في السياق نفسه، أكدت الوكالة الدولية أنّ مخزون إيران يتضمن 10 كيلوغرامات من اليورانيوم المخصب بنسبة 60٪؜، مشيرة إلى أنّ أنشطة مراقبة برنامج إيران النووي تعرضت لعرقلة جدية. 

تزامناً، أعربت الحكومة الإيرانية عن رفضها كافة المطالب الدولية الخاصة بتعليق أنشطتها النووية، متهمة الوكالة الدولية بـ "تضخيم" مسألة الانتهاكات النووية ورفع مستوى التخصيب في منشآتها. 

وكان الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي قد أكد استعداد حكومته لإجراء محادثات مع القوى الغربية لإحياء الاتفاق النووي الموقع عام 2015، لكن ليس تحت ضغط غربي، مضيفاً أنّ طهران تسعى من أجل مفاوضات تؤدي إلى رفع العقوبات الأمريكية. 

 

 

الصفحة الرئيسية