السعودية: إصابات في هجوم للحوثيين على مطار الملك عبدالله.. تفاصيل

السعودية: إصابات في هجوم للحوثيين على مطار الملك عبدالله.. تفاصيل

مشاهدة

09/10/2021

أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية حصيلة جديدة للإصابات الناتجة عن استهداف ميليشيات الحوثي لمطار الملك عبد الله بجازان، في وقت رأت فيه الحكومة اليمنية الشرعية أنّ مثل ذلك الهجوم يقوض محاولات التهدئة.

وقال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العميد الركن تركي المالكي: إلحاقاً لما أصدرته قيادة القوات المشتركة للتحالف مساء أمس عن وقوع محاولة عدائية بالهجوم على مطار الملك عبد الله بجازان من قبل الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران، فقد تم تنفيذها بطائرة مسيّرة ومفخخة ونتج عن ذلك وقوع (10) إصابات بين المدنيين من المسافرين والعاملين بالمطار وهي:

6) حالات لمسافرين وعاملين بالمطار من الجنسية السعودية.

(3) حالات لعاملين بالمطار من الجنسية البنغلاديشية.

(1 ) حالة لأحد العاملين بالمطار من الجنسية السودانية.

ونتج عن المحاولة العدائية وقوع أضرار مادية بسيطة وتهشم زجاج بعض الواجهات بالمطار.

وأضاف العميد المالكي، بحسب موقع "العين"، أنّ الميليشيات الحوثية الإرهابية مستمرة في ممارساتها اللاأخلاقية بمحاولة استهداف المدنيين والأعيان المدنية، وأنّ استهداف مطار مدني قد يرقى إلى جريمة حرب لتعمد استهداف المدنيين والأعيان المدنية المحمية حماية خاصة بموجب القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

استغرب الإرياني صمت المجتمع الدولي تجاه جرائم وانتهاكات الحوثيين، وعدم تصنيفها وقياداتها ضمن قوائم الإرهاب الدولية

وأكد العميد المالكي أنّ قيادة القوات المشتركة للتحالف وأمام هذه الأعمال العدائية والتجاوزات اللاأخلاقية من الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران، مستمرة في تنفيذ الإجراءات العملياتية لتحييد مصادر التهديد لحالات الدفاع عن النفس والهجوم الوشيك بما يكفل حماية الأعيان المدنية والمدنيين، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

في السياق، أكد العميد المالكي اعتراض وتدمير طائرة مسيّرة مفخخة ثانية حاولت استهداف المدنيين بمطار الملك عبد الله.

في غضون ذلك، اعتبرت الحكومة اليمنية، استهداف ميليشيا الحوثي، المدعومة من إيران، مطار الملك عبد الله في جازان بالسعودية، "امتداداً لمسلسل استهدافها الممنهج والمتعمد للأعيان المدنية، وتقويضاً لدعوات وجهود التهدئة"، وذلك عبر تغريدات لوزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، بحسب ما أورد موقع "العرببة".

واستغرب الإرياني "صمت المجتمع الدولي تجاه جرائم وانتهاكات الحوثيين، وعدم تصنيفها وقياداتها ضمن قوائم الإرهاب الدولية".

وقال وزير الإعلام اليمني: إنّ "محاولات ميليشيا الحوثي إيقاع أكبر قدر من الضحايا المدنيين من مختلف الجنسيات يؤكد دمويتها وإجرامها"، ووصف ميليشيا الحوثي بأنها "تنظيم إرهابي لا يختلف عن القاعدة وداعش".

الصفحة الرئيسية