الحكومة اللبنانية تنفرط ... وزيرة الإعلام تعلن استقالتها على الهواء

الحكومة اللبنانية تنفرط ... وزيرة الإعلام تعلن استقالتها على الهواء

مشاهدة

09/08/2020

أعلنت وزيرة الإعلام اللبنانية، منال عبد الصمد، استقالتها من حكومة حسان دياب، وذلك غداة مظاهرات حاشدة نادت بإسقاط النظام واقتحمت عدداً من الوزارات، بعد أيام من انفجار مرفأ بيروت.

وكان انفجار ضخم، خلّف 158 قتيلاً وأكثر من 6 آلاف جريح، قد وقع في مرفأ بيروت الثلاثاء الماضي.

ومنال تُعدّ أوّل وزيرة تنسحب من الحكومة بعد انفجار المرفأ، غير أنّ وزير الخارجية اللبناني ناصيف حتي كان قد أعلن استقالته قبل يومين من انفجار المرفأ، احتجاجاً على أداء الحكومة.

قالت وزيرة الإعلام: أعتذر من اللبنانيين الذين لم نتمكّن من تلبية طموحاتهم، التغيير بقي بعيد المنال

وقالت الوزيرة خلال مؤتمر صحافي مقتضب: "أعتذر من اللبنانيين الذين لم نتمكّن من تلبية طموحاتهم. التغيير بقي بعيد المنال، وبما أنّ الواقع لم يطابق الطموح، وبَعد هول كارثة بيروت، أتقدّم باستقالتي من الحكومة"، بحسب ما أوردته وكالة أنباء "رويترز".

وأضافت أنّ استقالتها التي قدّمتها إلى رئيس الحكومة حسان دياب جاءت "بعد هول الكارثة الناجمة عن زلزال بيروت الذي هزّ كيان الوطن وأدمى القلوب والعقول، وانحناء أمام أرواح الشهداء وآلام الجرحى والمفقودين والمشرّدين، وتجاوباً مع الإرادة الشعبية في التغيير".

وأكدت الوزيرة أنّ رئيس الحكومة اللبنانية "كان يتابع الملفات بأدقّ التفاصيل بحكمة وهدوء لتلبية المطالب الشعبية، لا سيّما تلك التي رفعتها ثورة 17 تشرين"، مشيرة إلى أنّ "التغيير بقي بعيد المنال".

وقد قدّم رئيس الحكومة اللبنانية سيناريو للتغيير في لبنان، بعدما اقترح إجراء انتخابات برلمانية مبكرة، وذلك عقب زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بيروت ودعوته إلى إجراء إصلاحات سياسية سريعة.

وتقيم فرنسا اليوم مؤتمراً للمانحين، لدعم بيروت، بمشاركة الولايات المتحدة الأمريكية، وعدد من الدول الأوروبية والعربية.

الصفحة الرئيسية