تركيا تهدّد الدول الأوروبية.. بهؤلاء

تركيا تهدّد الدول الأوروبية.. بهؤلاء

مشاهدة

03/11/2019

تواصل تركيا محاولات الابتزاز التي تمارسها ضدّ الدول الأوروبية، لكن هذه المرة اتخذت مساراً آخر، بعيداً عن المهاجرين وفتح الحدود لهم للذهاب إلى أوروبا، مستغلة ورقة  الإرهابيين الذين قبضت عليهم في شمال سوريا.

التهديدات هذه المرة لم تاتِ على لسان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، كالعادة؛ بل صدرت عن وزير داخليته، سليمان صويلو، الذي كشف أنّ "تركيا سترسل عناصر تنظيم داعش وعائلاتهم المحتجزين لديها إلى بلدانهم الأوروبية".

صويلو: تركيا سترسل عناصر تنظيم داعش وعائلاتهم المحتجزين لديها إلى بلدانهم الأوروبية

وانتقد وزير الداخلية، سليمان صويلو، تردّد الدول الأوروبية في استقبال مواطنيها الذين التحقوا بتنظيم داعش في سوريا، واصفاً موقفها بأنّه "غير مسؤول وغير مقبول".

وكانت قوات سوريا الديمقراطية، التي تقودها وحدات حماية الشعب الكردية، المدعومة من الغرب، تحتجز عشرات الآلاف من عناصر التنظيم الإرهابي، وعائلاتهم في المناطق التي كانت تسيطر عليها شمال شرق سوريا.

ويعتقد أنّ القوات التركية اعتقلت أعداداً من هؤلاء العناصر، خلال العدوان الذي شنّته الشهر الماضي، عبر الحدود السورية، من أجل مطاردة المسلحين الأكراد.

وقال صويلو، في مؤتمر صحفي عن الدول الأوروبية: "تركيا تُركت لتتحمل لوحدها قضية عناصر تنظيم داعش، هذا غير مقبول، سنرسل من قبضنا عليهم إلى بلدانهم".

وكانت دول غربية قد حذّرت من أنّ العغدوان التركي في سوريا قد تؤدي إلى هروب عناصر تنظيم داعش المحتجزين لدى الأكراد.

وأبرمت تركيا الأسبوع الماضي اتفاقاً مع روسيا، أدّى إلى وقف عملياتها العسكرية شمال سوريا.

 

 

 

الصفحة الرئيسية