الحرس الثوري الإيراني يعتقل 5 من عناصره في دير الزور.. لماذا؟

الحرس الثوري الإيراني يعتقل 5 من عناصره في دير الزور.. لماذا؟

مشاهدة

07/01/2021

أقدم الحرس الثوري الإيراني على اعتقال 5 من عناصره المحلية المتواجدين ضمن صفوفه في البوكمال بريف دير الزور الشرقي، لعدم مشاركتهم في الذكرى السنوية لاغتيال قاسم سليماني.

وأفادت مصادر محلية لمرصد الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن سبب الاعتقال هو تغيب العناصر عن الفعاليات والاحتفالات التي شهدتها المدينة بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لمقتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس.

وقد تم نقل المعتقلين إلى المربع الأمني التابع للحرس الثوري في منطقة المعري ضمن مدينة البوكمال.

 

سبب الاعتقال هو تغيب العناصر عن الفعاليات والاحتفالات التي شهدتها مدينة البوكمال بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لمقتل قاسم سليماني

وكان المرصد السوري قد رصد في 31 كانون الأول (ديسمبر) الماضي، احتفالات تأبينية بمدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، في ذكرى مقتل قاسم سليماني.

ووفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان، فإنّ الاحتفالية جرت في ساحة الفيحاء بمدينة البوكمال، إحياءً لذكرى مقتل سليماني، حيث بدأت التجهيزات بتعليق صور سليماني والأعلام الإيرانية والسورية، بالإضافة إلى انتشار عناصر مسلحين وقناصة على أسطح المباني المجاورة للساحة، وإغلاق بعض الطرق الفرعية في مدينة البوكمال.

وحضر الفعاليات قيادات من جميع الميليشيات الموالية لإيران، والمتواجدة في محافظة دير الزور، بالإضافة لوجود عدد من مسؤولي الأفرع الأمنية وضباط بالجيش السوري.

وخلال الأشهر القليلة الماضية، تعرض عناصر من ميليشيات الحرس الثوري الإيراني لعدد من عمليات الاغتيال والاعتداءات، حيث عثر الشهر الماضي على جثث 5 عناصر تابعين لميليشيات من داخل مقراتهم في حي الكتف بالبوكمال.

يذكر أنّ إيران تسيطر على مدينة "البوكمال" على الحدود السورية ـ العراقية وتنتشر ميليشياتها شرق سوريا، في مدينة البوكمال وحتى معدان والسبخة بين مدينتي الرقة ودير الزور.

الصفحة الرئيسية