الاحتلال الإسرائيلي يعتقل أيقونة "الشيخ جراح" منى الكرد... ما القصة؟

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل أيقونة "الشيخ جراح" منى الكرد... ما القصة؟

مشاهدة

06/06/2021

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الناشطة والصحفية الفلسطينية منى الكرد من منزلها فجراً، بسبب نشاطها الملحوظ في نشر انتهاكات قوات الاحتلال داخل حي الشيخ جراح الفلسطيني الذي أشعل المواجهة الفلسطينية - الإسرائيلية الأخيرة. 

وتلقب منى بـ"أيقونة حي الشيخ جراح"، ومنذ بدأت محاولات قوات الاحتلال إخراج بعض عائلات الحي لصالح مستوطنين إسرائيليين دأبت منى على فضح ممارستهم، وظهرت في مقاطع وهي تجادل مستوطنين إسرائيليين، علماً بأنّ منزل عائلتها أحد المنازل الصادر في حقها أمر بالإخلاء. 

وأفاد صالح دياب عضو لجنة حي الشيخ جراح لوكالة الأنباء الفلسطينية (معاً) أنّ قوات الاحتلال برفقة المخابرات اقتحموا منزل الكرد، واعتقلوا الشابة منى، واستدعوا شقيقها محمد للتحقيق.

من جانبه، قال نبيل الكرد والد منى: "كنت نائماً عندما سمعت صوتهم في داخل منزلي، وقد اقتحموا بهمجية غرفتي، قالوا إنهم يبحثون عن منى ومحمد، فسألتهم عن السبب، فقالوا إنهما مطلوبان للتحقيق، فطلبت منهم إبراز أمر المحكمة".

والد منى: كنت نائماً عندما سمعت صوتهم في داخل منزلي، وقد اقتحموا بهمجية غرفتي، قالوا إنهم يبحثون عن منى ومحمد، فسألتهم عن السبب، فقالوا إنهما مطلوبان للتحقيق

وأضاف في تصريح لموقع "العين": "أبلغتهم أنّ ابني محمد ليس في المنزل، فراحوا يبحثون عنه في الغرف، وحتى تحت الأسرة، واقتحموا على ابنتي منى غرفتها، لم يسمحوا لها بغسل أسنانها وطلبوا منها أن ترتدي ملابسها بحضور شرطية بقيت معها في غرفتها".

ويظهر شريط فيديو شرطية تقف إلى جانب منى وهي تضع الحجاب على رأسها، في حين وقف أحد عناصر الشرطة على باب غرفتها.

ولاحقاً، تم اصطحاب منى إلى سيارة للشرطة ومنها إلى مركز للتحقيق.

وفي سياق متصل، سلم محمد الكرد نفسه في مركز الشرطة الاسرائيلية في شارع صلاح الدين، اليوم، بعد أن اقتحمت قوات من الجيش والشرطة منزل عائلته واعتقلت شقيقته منى صباح اليوم، وفق ما أورد موقع "النهار العربي".

وكان محمد قد قال في مقابلة مع وكالة "فرنس برس" من أمام منزله في الحي: إن الشيخ جراح "عينة مصغرة للاستعمار الاستيطاني الصهيوني في القدس وفلسطين بشكل عام".

ويرى الكرد أنّ قضية الحي "قامت بتبسيط الأمور للناس التي أصبحت مطلعة على موازين القوى. وتمكن الجميع من رؤية أننا نباطح قوانين ونظاماً قضائياً عنصرياً استيطانياً مكتوباً لحماية ولدعم المستوطنين".

ولمحمد الكرد أكثر من نصف مليون متابع على انستغرام ونحو مئتي ألف متابع على تويتر.

الصفحة الرئيسية