الإمارات أول دولة عربية تفتتح قنصلية في الصحراء الغربية.. وهذا رد المغرب

الإمارات أول دولة عربية تفتتح قنصلية في الصحراء الغربية.. وهذا رد المغرب

مشاهدة

28/10/2020

قرّرت دولة الإمارات العربية المتحدة فتح قنصلية لها بمدينة العيون، كبرى مدن الصحراء المغربية، في خطوة لاقت إشادة كبيرة من مملكة المغرب.

وأكد بيان للقصر الملكي في الرباط بالمغرب، أنّ الإمارات العربية المتحدة ستكون أول دولة عربية تفتتح قنصلية لها في الصحراء الغربية، المنطقة المتنازع عليها، وفق وكالة "رويترز".

وأشار البيان إلى أنّ القنصلية ستكون في مدينة العيون، أكبر مدن الصحراء الغربية، وأنّ القرار جاء بعد اتصال هاتفي بين العاهل المغربي، الملك محمد السادس، وولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

الإمارات تقرر افتتاح قنصلية لها بمدينة العيون، كبرى مدن الصحراء المغربية المتنازع عليها

ويندرج هذا الاتصال، بحسب المصدر نفسه، في سياق "التنسيق والتشاور الدائمين بين قيادتي البلدين، وما يجمعهما من عمق أواصر الأخوة الصادقة والمحبة المتبادلة".

كما يأتي في "إطار علاقات التعاون المثمر والتضامن الفعال التي تجمع المملكة المغربية بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة".

من جهته، عبّر العاهل المغربي الملك محمد السادس عن شكره الجزيل وتقديره الكبير لولي عهد أبو ظبي على هذا القرار التاريخي المهم الداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية على هذا الجزء من ترابه"، وخاصّة أنّ الإمارات شاركت في المسيرة الخضراء المظفرة".

وقال البيان: إنّ ملك المغرب أعرب عن اعتزازه العميق بقرار الإمارات، كأول دولة عربية، تفتح قنصلية عامة بالأقاليم الجنوبية للمملكة، مؤكداً أنّ القرار يجسّد موقفها الثابت في الدفاع عن حقوق المغرب المشروعة وقضاياه العادلة، ووقوفها الدائم إلى جانبه في مختلف المحافل الجهوية والدولية.

العاهل المغربي يعبّر عن شكره الجزيل وتقديره لولي عهد أبو ظبي، على هذا القرار المهم الداعم للوحدة الترابية للمغرب

وأضاف البيان: إنّ هذا القرار "ليس بغريب عن دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وقيادتها الحكيمة، في نصرة القضايا العادلة والمشروعة".

وقد يساعد قرار الإمارات هذا في حشد الدعم مع الدول العربية الحليفة، لتحقيق اعتراف دولي بملكيّة المغرب للصحراء الغربية، حيث سعت الأخيرة بشكل كبير للحصول عليها دبلوماسياً.

وفتحت حوالي 15 دولة أفريقية قنصليات في الصحراء الغربية، وافتتحت كلٌّ من زامبيا وإيسواتيني أبوابها يوم أمس الثلاثاء.

جدير بالذكر أنّ الصحراء الغربية تخضع للسلطات المغربية منذ انتهاء الحكم الاستعماري الإسباني هناك، في العام 1974، فيما تضغط جبهة البوليساريو من أجل نيل هذا الإقليم الاستقلال، وهو إقليم غني بالثروة السمكية والفوسفات.

وقد فشلت جهود الأمم المتحدة للتوسط في التسوية بين المغرب وجبهة البوليساريو بشكل متكرر، لكنها نجحت في وقف إطلاق النار في العام 1991.

الصفحة الرئيسية