اعتقال منفذ حادثة الطعن قرب مقر صحيفة "شارلي إيبدو" السابق... تعرف إليه

اعتقال منفذ حادثة الطعن قرب مقر صحيفة "شارلي إيبدو" السابق... تعرف إليه

مشاهدة

26/09/2020

اعتقلت السلطات الفرنسية 5 رجال على خلفية عملية الطعن التي وقعت قرب مقر صحيفة "شارلي إيبدو" السابق بباريس، وتسبّبت بجرح شخصين.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤولين بالشرطة قولهم إنّ الموقوف اعترف بمسؤوليته عن الاعتداء، ويبلغ من العمر 18 عاماً، وهو معروف لدى الأجهزة الأمنية، كما ذكرت أنه مولود في باكستان، وصل إلى البلاد قبل 3 سنوات كـ"قاصر معزول" من الجنسية الباكستانية.

 

السلطات الفرنسية تعتقل 5 رجال على خلفية عملية الطعن التي وقعت قرب مقر صحيفة "شارلي إيبدو" السابق

وأضاف الوزير أنّ المشتبه به لم يكن معروفاً بتطرّفه، وقد سبق اعتقاله لحمله مفكّاً للبراغي.

 كما ألقت الشرطة القبض على مشتبه به ثانٍ، وكشفت أنه من الجنسية الجزائرية.

وأفاد تقرير أوّلي للشرطة عن إصابة 4 أشخاص، اثنان منهم "في حالة حرجة"، إلا أنها خفضت الحصيلة في وقت لاحق إلى إصابتين فقط.

وأفاد مصدر قضائي عن توقيف شخص قرب ساحة باستيل في باريس، على ما ذكرت قيادة الشرطة في العاصمة الفرنسية، كما أوقف لاحقاً مشتبهٌ به آخر مرتبط بالهجوم.

وكان رئيس الوزراء جان كاستيكس قد ظهر في لقطات وهو يتفقد موقع الهجوم بصحبة وزير الداخلية جيرالد دارمانان ورئيسة بلدية باريس آن إيدالجو.

مرتكب الجريمة اعترف بمسؤوليته عن الاعتداء، وهو باكستاني، ويبلغ من العمر 18 عاماً

هذا، ومثل 14 شخصاً أمام محكمة في باريس في الثاني من أيلول (سبتمبر) الجاري بتهمة المشاركة في الهجوم على مكتب شارلي إيبدو في 2015، والذي أودى بحياة 12 شخصاً.

وقيل في المحاكمة إنهم كانوا يسعون للانتقام بعد نحو 10 أعوام من نشر المجلة الأسبوعية رسوماً مسيئة للإسلام.

وتزامناً مع بدء المحاكمة، أعادت مجلة شارلي إيبدو طبع رسومها الكاريكاتورية المثيرة للجدل للنبي محمّد، عليه السلام، التي أثارت الغضب والاحتجاجات في العديد من البلدان ذات الأغلبية المسلمة.

وقد نقلت الشرطة مديرة الموارد البشرية في شارلي إيبدو من منزلها هذا الأسبوع بعدما تلقت تهديدات بالقتل.

الصفحة الرئيسية